محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم المتمردين السابق في جنوب السودان رياك مشار

(afp_tickers)

عين نحو مئة من كوادر حركة زعيم المتمردين السابق في جنوب السودان رياك مشار، السبت وزيرا من صفوفهم في منصب نائب الرئيس بالوكالة خلفا لمشار، وفق ما افاد مراسل فرانس برس.

وقال احد هذه الكوادر حزقيال لول غاتكوث للصحافيين اثر اجتماع في احد فنادق جوبا ان تابان دنغ غاي وزير المناجم الحالي في حكومة الوحدة الوطنية "عين في منصب نائب رئيس جمهورية جنوب السودان".

واضاف ان تابان دنغ غاي "وعدنا جميعا بانه سينسحب في حال عاد" مشار الى جوبا.

ويظهر هذا التعيين الانقسامات داخل الحركة المسلحة والسياسية التي يتزعمها مشار الذي كان اقال غاي الجمعة.

وفر مشار من جوبا في غمرة المواجهات الدامية التي اندلعت بين قواته وقوات الرئيس سلفا كير بين الثامن والحادي عشر من تموز/يوليو.

وطلب كير من مشار اخيرا العودة الى جوبا لمواصلة تنفيذ اتفاق السلام الذي وقع في اب/اغسطس 2015 لانهاء حرب اهلية مدمرة اندلعت في كانون الاول/ديسمبر 2013 بعدما اتهم كير نائبه مشار بمحاولة الاطاحة به.

لكن مشار الذي تؤكد اوساطه انه لا يزال "في انحاء" جوبا، يعتبر ان امنه غير مضمون في العاصمة ويشترط لعودته نشر قوة تدخل اقترحتها دول المنطقة وتم اقرار مبدئها خلال القمة الاخيرة للاتحاد الافريقي في كيغالي.

وتعرض منزل مشار للتدمير الكامل خلال المعارك التي خلفت 300 قتيل على الاقل واظهرت فيها قوات كير تفوقا عسكريا على انصار مشار وخصوصا باستخدام مروحيات قتالية ودبابات.

وكان مشار عاد الى جوبا في نيسان/ابريل حيث تولى مجددا منصب نائب الرئيس وشكل مع كير حكومة وحدة وطنية في اطار اتفاق السلام.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب