محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يمين) مصافحا الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس قرب موسكو الاربعاء 25 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

انتقدت السلطات القبرصية الاثنين تغريدة اطلقها السفير الاميركي جون كوينغ عبر حسابه على موقع تويتر حول مقتل المعارض الروسي بوريس نيمتسوف اثناء زيارة الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس لموسكو.

وكتب السفير الاميركي تغريدة الاحد قال فيها "ما راي الناس في قبرص بشان احداث الاسبوع في روسيا كما تشاهد من هنا؟ زيارة وتصريحات اناستاسياديس واغتيال نيمتسوف؟"

وصرح اناستاسياديس للتلفزيون الرسمي ان تلك التغريدة "غير دبلوماسية مطلقا" ولا تخدم اي هدف بل تجعل من العلاقات بين قبرص والولايات المتحدة "اكثر فتورا".

وقال المتحدث باسم الحكومة القبرصية نيكوس خريستودوليديس ان التغريدة "يمكن وصفها بانها غير مفيدة على اقل تقدير".

واصدر كوينغ بيانا لاحقا قال فيه ان التغريدة "اسيء فهمها".

وقال "من المؤسف ان البعض المحوا الى انني اربط بين المسالتين. لم اكن اقصد ذلك".

واضاف "اود ان اوضح ان قصدي لم يكن الاستفزاز او الايحاء باي شيء. لقد اردت فقط ان احصل على رد فعل الشعب القبرصي حول قضيتين مختلفتين".

وكانت التغريدة جزء من نقاش اوسع الاثنين.

وتردد ان واشنطن اثارت مخاوف بشان زيارة اناستاسياديس الى موسكو الاسبوع الماضي حيث قام بتوقيع اتفاق يسمح للبحرية الروسية باستخدام الموانئ القبرصية.

وقللت قبرص من اهمية الاتفاق ونفت وجود اي رغبة روسية بفتح قاعدة عسكرية في الجزيرة.

واختتم الرئيس القبرصي زيارة الى روسيا استمرت اربعة ايام.

وجمهورية قبرص الخاضعة لخطة انقاذ اوروبية صارمة بسبب ديونها الضخمة، تقيم علاقات وثيقة مع روسيا لا سيما في مجالات الاستثمار والسياحة واعترضت عدة مرات على العقوبات الاوروبية ضد موسكو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب