محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زائرة في متحف ساخاروف في موسكو في 17 كانون الاول/ديسمبر 2013

(afp_tickers)

حكم القضاء الروسي الاثنين على مركز ساخاروف، وهو متحف في موسكو مخصص لحقوق الانسان وللمنشق السوفياتي اندري ساخاروف، بدفع غرامة مالية لانه لم يعلن من تلقاء نفسه انه "عميل للخارج"، كما افاد المركز.

وحكمت محكمة في موسكو على مركز ساخاروف بدفع غرامة مالية بقيمة 300 الف روبل (4700 يورو) لانه لم يسجل نفسه بصفته "عميلا للخارج" على اثر تحقيقات اجريت في نهاية العام الماضي.

واعلن سيرغي لوكاشفسكي المدير العام لمركز ساخاروف لوكالة فرانس برس "هذا امر سخيف. فوزارة العدل لم تلحظ في البداية اي انتهاك للقانون قبل ان تعود وتلحظ ذلك بعد ثلاثة اشهر من تحقيقاتها".

واوضح "سنستأنف الحكم. نريد استنفاد كل الاجراءات القضائية لان حقوقنا تعرضت للانتهاك". واضاف "من الان حتى ذلك الوقت، لن ندفع" الغرامة، مقرا بانه تلقى تمويلا من الخارج، لكنه رفض المزاعم التي اطلقتها السلطات الروسية لجهة قيامه بانشطة سياسية.

وصوتت روسيا في 2012 على قانون يجبر المنظمات غير الحكومية التي تتلقى تمويلا من الخارج وتمارس "نشاطا سياسيا" على ان تسجل نفسها بصفتها "عميلة للخارج" وان تقدم نفسها بهذه الصفة في اي عملية اتصال او نشاط عام.

والاسبوع الماضي، اعلنت السلطات الروسية تصنيف المكتب المحلي لمؤسسة "بيلونا" البيئية النروجية بانه "عميل للخارج".

وتعبير "عميل للخارج" كان مطبقا في عهد ستالين ضد المعارضين الفعليين او المحتملين الذين كانوا عرضة لاطلاق النار او ارسالهم الى معسكرات العمل.

واستخدمته السلطات السوفياتية ايضا في السبعينات والثمانينات لوصف المنشقين المتهمين بالعمل لحساب الغرب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب