محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهرون يتجهون الى سفارة فرنسا في باماكو احتجاجا على الوجود العسكري الفرنسي

(afp_tickers)

فرقت شرطة مالي الاربعاء في باماكو تظاهرة نظمها مئة شخص ضد الحضور العسكري الفرنسي في بلادهم وذلك عشية الذكرى الخامسة للتدخل العسكري الفرنسي في مالي، على ما افاد مراسلو فرانس برس.

وفرقت الشرطة التظاهرة التي كانت جمعيات شبابية تنوي تنظيمها في ساحة الحرية بوسط باماكو، لكن مجموعة اخرى تمكنت من الوصل الى ساحة الشهداء قرب السفارة الفرنسية.

وتدخلت الشرطة لتفريق التجمع الثاني بالغاز المسيل للدموع واوقفت عددا من المشاركين.

وقال موسى كانتي وهو طالب شارك في الاحتجاج "نندد بهذا القمع لتظاهرتنا. يقولون انه غير مرخص فيها، هذا ليس صحيحا" مؤكدا انه تم ابلاغ السلطات بها بشكل مسبق وكما يجب.

واضاف "خلال خمس سنوات في مالي لم ينجح الجيش الفرنسي. بل انه منع مالي من بسط سلطتها على منطقة كيدال" (شمال شرق) التي يسيطر عليها المتمردون السابقون في تنسيقية حركات ازواد.

ووقف عدد كبير من الشرطيين لحماية السفارة التي هتف المحتجون امامها "فرنسا تدعم المتمردين" و"مالي غير قابلة للتقسيم".

من جهة اخرى قتل عنصر من الدرك المالي واصيب اربعة آخرون بجروح مساء الثلاثاء في كمين قرب جنة (وسط) بحسب الجيش المالي الذي اكد في بيان "تحييد عدد كبير من الارهابيين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب