محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس حركة التكامل الاشتراكي الالبانية، الرئيس المنتخب ايلير ميتا يدلي بصوته في تيرانا، 25 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أكد الحزب الاشتراكي بزعامة رئيس الوزراء إيدي راما تقدمه صباح الاثنين في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد في البانيا، كما افادت نتائج جزئية.

وبعد فرز الاصوات في أقل من 20% من 5362 مركز اقتراع، حصل الحزب الاشتراكي على 50,33% من الاصوات، متقدما على الحزب الديموقراطي (يمين) بزعامة لولزيم باشا الذي حصل على 27,26% من الاصوات، بحسب هذه النتائج الرسمية.

وحصلت حركة التكامل الاشتراكي، حزب الرئيس المنتخب ايلير ميتا، على 15,32% من الاصوات. وقد تتيح له هذه النتيجة ان يأمل في الاحتفاظ بدوره كصانع الملوك.

ويراهن الحزب الاشتراكي على ما يبدو على ان يحصل على 71 من 170 مقعدا تمكنه من ان يتولى الحكم وحده.

ولم يدل اي مسؤول سياسي بتعليق على النتائج الجزئية لعملية تصويت لم يتخللها اي حادث يذكر، ولو ان الاحزاب تبادلت التهم بـ "الترهيب" او "شراء الأصوات".

لكن الحزب الاشتراكي أصدر خلال الليل بعض المؤشرات التي تفيد انه واثق من الفوز.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان ايدي راما بعث برسائل الى نواب فريقه أعلن فيها ان حزبهم لن يخسر موقعه.

وأشاد عمدة تيرانا اريوت فيلياي، احد حلفاء الحزب، في تغريدة على تويتر ب "بفوز السياسات التقدمية والاصلاحات والطموحات الاوروبية".

وكان يدلي بتعليق على استطلاعات رأي لم تتأكد صدقيتها بعد، أجريت لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع.

وبعد حملة هادئة، ستشكل هذه الانتخابات سابقة، لانها لم تشهد صدامات كبيرة ولا اتهامات بعمليات تزوير. وأشرف ثلاثة الاف مراقب بينهم 300 اجنبي على عملية الاقتراع التي تجري على وقع آمال لدى الاحزاب ببداية سريعة لمفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي بعدما باتت البانيا مرشحة في 2014.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب