أ ف ب عربي ودولي

القوات العراقية تتقدم في حي الجوسق جنوب الموصل في 24 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

كشف تقرير صدر الاربعاء عن منظمة عراقية مستقلة تهتم بشؤون الصحافيين وظروف عملهم، ان 11 صحافيا عراقيا قتلوا في العراق منذ ايار/مايو من العام الماضي في مناطق متفرقة من البلاد.

وقال التقرير الذي صدر عن "مرصد الحريات الصحافية" بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، "خلال الفترة من 3 ايار/مايو 2016 حتى الثالث من ايار/مايو الحالي، قتل 11 صحافيا واصيب 44 بجروح في عموم العراق ومن ضمنه اقليم كردستان".

كما سجلت خلال الفترة ذاتها، 375 حالة انتهاك بحق الصحافيين والعاملين في وسائل الاعلام، بينها 78 حالة احتجاز واعتقال، و58 حالة اعتداء بالضرب، وفقا للتقرير.

ودعا المرصد الحكومة العراقية ومجلس النواب الى العمل على تثقيف القوات الامنية في طريقة التعامل مع وسائل الاعلام، واتخاذ اجراءات رادعة بحق من يخالف القوانين ويمنع الصحافيين من التغطية الاعلامية في البلاد.

من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في بيان الاربعاء، الى "بذل اقصى الجهود لتمكين الصحافيين من اداء واجبهم بامان وحرية من اجل تحقيق تطلعاتهم، وتأدية واجبهم (...) والعمل على توفير الظروف الملائمة للعمل الصحافي".

كما طالب المرصد الجهات الاعلامية، بالمحافظة على سلامة الصحافيين من خلال تطبيق قواعد السلامة وتدريب عامليها على العمل في مناطق النزاع والحروب وتامين معدات السلامة لهم.

كما ذكر التقرير ان 299 صحافيا وعاملا في مجال الاعلام، من العراقيين والاجانب، قتلوا في عموم العراق منذ عام 2003.

والعراق من البلدان الاكثر خطورة في العالم على الصحافيين ويحتل المرتبة 158 من اصل 180 بلدا في الترتيب العالمي لحرية الصحافة بحسب تصنيف منظمة "مراسلون بلا حدود".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي