محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها وزارة الدفاع التايوانية في 11 ايار/مايو 2018 تظهر طائرة اف-16 تابعة للجيش التايواني تحلق جنبا إلى جنب مع قاذفة اتش-6 كيه تابعة للجيش الصيني فوق ممر باشي جنوب تايوان.

(afp_tickers)

حلّقت مقاتلات حربية صينية الجمعة قرب المجال الجوي لتايوان ضمن سلسلة تمارين عسكرية حول الجزيرة التي تطالب بها بكين.

وقالت وزارة الدفاع في تايوان إن قاذفات من طراز اتش-6 كي وطائرات استطلاع وطائرات نقل حلقت فوق قناة باشي، جنوب تايوان وفوق مضيق مياكو قرب جزيرة اوكيناوا اليابانية.

أشارت الوزارة إلى انها المرة الاولى التي تحلق فيها مقاتلات سو-35 فوق قناة باشي، مشيرة الى أن مقاتلات جي-11 وطائرات الانذار المبكر شاركت في التمارين أيضا.

وطمأنت الوزارة التايوانية مواطنيها في بيان أنها تمكنت من متابعة التمارين البحرية والجوية الصينية بشكل كامل و"اتخذت اجراءات فعالة لضمن الأمن الدفاعي".

وتحكم الصين القارية وتايوان سلطتان متنافستان منذ نهاية الحرب الاهلية الصينية عام 1949. وتدار تايوان بشكل ذاتي لكنها لم تعلن ابدا استقلالها. وتعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من اراضيها ولا تستبعد استعادتها بالقوة في حال اعلنت استقلالها.

وأكدت وزارة الدفاع الصينية في بيان الجمعة تحليق مقاتلات سو-35 لاول مرة فوق قناة باشي معتبرة الأمر "اختراقا جديدا يبرز التحديثات الجديدة للقدرات القتالية لسلاح الجو" الصيني.

وعززت الصين دورياتها الجوية والبحرية حول تايوان منذ تولي الرئيسة تساي انغ وين الرئاسة في تايوان.

وحزب الرئيسة معروف بمواقفه المؤيدة تقليديا لاستقلال الجزيرة.

كما أجرت مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مضيق تايوان في 18 نيسان/ابريل الفائت. ويفصل هذا المضيق الصين القارية عن جزيرة تايوان.

وكرر الرئيس الصيني شي جيبينغ في آذار/مارس ان بكين لن تقبل "ابدا" التخلي عن اي شبر من اراضيها.

وتتهم تايوان الصين بمحاولة استفزاها عبر اجراءها سلسلة تدريبات ومناورات عسكرية حولها.

وأعلنت تايوان أنها ستجري مناورات بالذخيرة الحية لمحاكاة التصدي "لغزو" صيني في حزيران/يونيو المقبل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب