محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الفلسطينية عهد التميمي خلال جلسة امام محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية في 28 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

قررت محكمة عسكرية اسرائيلية مجددا الخميس تمديد اعتقال الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي ضربت جنديين اسرائيليين، وفق ما اعلن الجيش.

وقررت محكمة عوفر قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلة ان تمدد حتى الاثنين اعتقال عهد التميمي (16 عاما) ووالدتها ناريمان (43 عاما). اما ابنة عمها نور ناجي التميمي (21 عاما) فسيتم الافراج عنها الاحد "اذا لم يبرز اي دليل جديد"، وفق متحدثة عسكرية اسرائيلية.

وتظاهر بضع عشرات من الفلسطينيين رفضا لاعتقالهن امام مقر المحكمة. وعمد جنود الى تفريقهم باستخدام القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع وفق ما افاد مصور فرانس برس.

وفي شريط فيديو صور الجمعة بواسطة هاتف محمول على الارجح، تظهر عهد ونور وهما تقتربان من جنديين يستندان الى جدار في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، وتبدأ الفتاتان بدفعهما ثم تقومان بركلهما وصفعهما وتوجيه لكمات لهما.

ويظهر الشريط الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام الاسرائيلية ان الجنديين المسلحين لم يردا على الفتاتين، وتراجعا الى الخلف.

كما يظهر شريط فيديو آخر الفتاتين تطلبان من الجنديين المغادرة في حين كانا يقفان على ما يبدو على مدخل منزل العائلة.

وتحاول ناريمان التدخل، في مسعى لدفع الجنود الى مغادرة مدخل المنزل.

ووقعت الحادثة اثناء يوم من الاشتباكات في انحاء الضفة الغربية ضد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وأصيب فتى من عائلة التميمي الجمعة بالرصاص المطاطي في رأسه خلال الاحتجاجات، بحسب العائلة.

وتتقدم عائلة التميمي التظاهرات الاسبوعية في قرية النبي صالح.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب