محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي فرنسي يدون ملاحظات واخرون يفتشون في موقع شهد عملية صدم لمشاة في 21 اب/اغسطس 2017 في مدينة مرسيليا بجنوب فرنسا

(afp_tickers)

اعلن مدعي الجمهورية السبت تمديد اعتقال سائق سيارة تعمّد مساء الجمعة دهس ثلاثة طلاب صينيين في ضواحي تولوز بجنوب غرب فرنسا.

وتعتزم النيابة الاحد توجيه اتهام للسائق بمحاولة القتل.

وقال المدعي العام في تولوز بيير-ايف كويو لوكالة فرانس برس ان السائق "كان يخطط لدهس اشخاص".

وكان سائق سيارة صدم "بشكل متعمد" عددا من المارة في جنوب غرب فرنسا الجمعة ما اسفر عن اصابة ثلاثة طلاب صينيين، جروح احدهم خطرة، بحسب اجهزة القضاء والشرطة التي رفضت مسبقا فرضية العمل الارهابي.

ولا تزال فرنسا تحت تأثير الصدمة جراء اعتداءات ارهابية ارتُكبت احيانا بالطريقة نفسها.

ولم يكن السائق البالغ 28 عاما مصنفا على لائحة الاشخاص الخطرين، بل كان ملاحقا بقضايا حق عام.

وشدد المدعي العام على "السجل النفسي" للسائق، مشيرا الى انه كان موضوعا تحت المراقبة والرعاية العقلية.

وذكر نائب المدعي العام ان لدى السائق سجلا نفسيا مثقلا، وانه كان موجودا في المستشفى حتى كانون الاول/ديسمبر 2016.

وردا على سؤال عن دوافع ارهابية محتملة، قال كويو "ليس هناك شيء من هذا القبيل".

واوكلت الى الشرطة القضائية وليس الى اجهزة مكافحة الارهاب مهمة فتح تحقيق في "محاولة اغتيال".

وصدم السائق الطلاب الثلاثة الذين كانوا يسيرون على ممر للمشاة امام مجمع يضم العديد من معاهد التعليم الثانوي في مدينة بلانياك الصغيرة قرب تولوز.

والقي القبض سريعا على السائق بالقرب من مكان الحادث ووضع قيد الاحتجاز.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب