محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

باعة متجولون امام ملعب كاساراني في نيروبي قبل حفل تنصيب اوهورو كينياتا رئيسا لكينيا لولاية ثانية واخيرة في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

نصب اوهورو كينياتا الثلاثاء رئيسا لكينيا لولاية ثانية واخيرة في مراسم تختتم مسلسلا انتخابيا طويلا شهد تطورات عديدة ذكرت كينيا بانقساماتها الاتنية والجغرافية والاجتماعية.

وأدى كينياتا الذي اعيد انتخابه رئيسا في اقتراع جرى في تشرين الاول/اكتوبر وقاطعته المعارضة، اليمين وسط تصفيق نحو ستين الف شخص تجمعوا في ملعب في العاصمة نيروبي وبحضور رؤساء 13 دولة معظمها افريقيا.

وقبيل تنصيب الرئيس، أطلقت الشرطة الكينية الغاز المسيل للدموع واشتبكت مع أنصار للمعارضة والحزب الحاكم على حد سواء صباح الثلاثاء في نيروبي.

وقال مراسلو وكالة فرانس برس في المكان ان الحوادث وقعت في محيط ملعب كاساراني حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على أنصار للرئيس كانوا يحاولون الدخول الى المدرجات المكتظة بالحضور اصلا. واسفرت هذه المواجهات عن سقوط عدد من الجرحى.

وطوقت الشرطة صباح الثلاثاء أرضا في جنوب شرق نيروبي كانت المعارضة التي قاطعت انتخابات تشرين الاول/اكتوبر، تعتزم تنظيم تجمعها فيها.

ونشرت قوات أمنية كبيرة في العاصمة حيث منعت حركة السير في شوارعها الرئيسية بمناسبة حفل تنصيب الرئيس في الملعب الذي يتسع لستين الف شخص في شمال شرق نيروبي.

وتؤكد المعارضة منذ أسابيع انها لا تعترف بفوز كينياتا ووعدت بمواصلة حملة "عصيان مدني" يشارك فيها انصارها بدرجات متفاوتة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب