محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موقع لحماس على الحدود الجنوبية لاسرائيل مع قطاع غزة يطل على جزء من الجدار الاسرائيلي الفاصل

(afp_tickers)

سقط صاروخ أطلق من صحراء سيناء المصرية الاثنين في اسرائيل في هجوم تبناه تنظيم الدولة الاسلامية فيما أغلقت الدولة العبرية معبرها البري الحدودي الوحيد في طابا مع مصر بسبب تهديدات امنية.

ويأتي سقوط الصاروخ الذي لم يسفر عن اصابات او اضرار كبرى قبل ساعات على بدء عطلة الفصح اليهودي التي تستمر اسبوعا.

وأعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان "صاروخا اطلق من شبه جزيرة سيناء وسقط في مجلس اشكول الاقليمي في جنوب البلاد المتاخم للحدود مع غزة ولم يتم الابلاغ عن وقوع إصابات".

ووزعت الشرطة الاسرائيلية صورا لمكان سقوط الصاروخ الذي اصاب دفيئة زراعية مزروعة بالطماطم.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم.

وقال في بيان اوردته وكالة أعماق التابعة للتنظيم المتطرف "مقاتلو الدولة الاسلامية يقصفون مستوطنات +مجمع اشكول+ اليهودية جنوبي فلسطين بصاروخ من نوع غراد".

وفي التاسع من شباط/فبراير الماضي تبنى تنظيم "ولاية سيناء" فرع تنظيم الدولة الاسلامية في مصر اطلاق صواريخ على منتجع ايلات البحري في جنوب اسرائيل. واعترضت منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ ثلاثة منها، بينما انفجر الرابع خارج المدينة.

من جهة أخرى، أغلقت اسرائيل الاثنين معبر طابا الحدودي البري مع اسرائيل بعد ان تزايدت التهديدات الامنية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي في بيان "في ضوء تزايد الخطر في منطقة سيناء قرر وزير المواصلات والاستخبارات اسرائيل كاتز وبعد ان تشاور مع وزير الدفاع والجهات المعنية عدم السماح لمواطنين اسرائيليين بمغادرة البلاد الى سيناء عن طريق معبر طابا البري ابتداء من الاثنين وحتى الثلاثاء 18 نيسان/ابريل وفقا لتقدير الموقف".

لكن البيان اوضح انه "سيسمح للمواطنين الاسرائيليين بالعودة الى البلاد عن طريق هذا المعبر".

وذكر البيان بان تنظيم "ولاية سيناء" وسع في الاشهر الاخيرة "رقعة عملياته الارهابية بما في ذلك ضد اسرائيل". واضاف ان التنظيم "يعمل على تنفيذ عمليات ارهابية وشيكة ضد سياح في سيناء بما فيهم إسرائيليين".

وتابع "على ضوء خطورة هذا التهديد توصي هيئة مكافحة الارهاب الاسرائيليين المتواجدين في سيناء بمغادرة هذه المنطقة فورا والعودة الى إسرائيل".

كما يطلب من عائلات الاسرائيليين المتواجدين هناك بالاتصال بهم وإطلاعهم على التهديد الفوري الذي يواجه سيناء.

ويستغل الاسرائيليون وخصوصا العرب الاسرائيليون عطل الربيع وعيدي الفصح اليهودي والمسيحي للقيام بزيارات استجمام لطابا وشرم الشيخ.

تشهد سيناء معارك دامية بين قوات الشرطة والجيش من جهة وعناصر تنظيم ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي، من جهة اخرى.

وتخوض الجماعات الجهادية حرب عصابات ضد السلطات المصرية منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب