محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افغاني اصيب بجروح في تفجير سيارة مفخخة في الحي الدبلوماسي في كابول يتلقى العلاج في احد المستشفيات، 31 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

فجر انتحاريون أنفسهم في مسجد للشيعة في كابول في وقت متأخر الخميس، ما أدى الى مقتل أربعة أشخاص على الاقل في اعتداء تبناه تنظيم الدولة الاسلامية خلال شهر رمضان الذي شهد هجمات دامية عدة في العاصمة الافغانية.

وأصيب ايضا ثمانية أشخاص على الأقل عندما فجر الانتحاريون أنفسهم في مطبخ المسجد بعد أن منعتهم الشرطة من دخول المبنى الرئيسي المكتظ بالمصلين.

وصرح نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية "هجوم ارهابي على مسجد الزهراء" غرب كابول، مضيفا "قتل ثلاثة مدنيين وشرطي وأصيب ثمانية آخرون".

ووقع الاعتداء بينما كان المصلون يستعدون للصلاة.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هذا الاعتداء الجديد. وهو كان استهدف المناطق الشيعية بشكل متكرر في الماضي.

وكانت حركة طالبان التي تعتبر تنظيم الدولة الإسلامية خصماً لدوداً لها، قد نفت في وقت سابق مسؤوليتها عن هجوم الخميس، وقال متحدث باسم الجماعة إنها لا تهاجم أماكن عبادة.

ويسود توتر في كابول منذ تفجير شاحنة مفخخة في 31 أيار/مايو أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصا واصابة مئات في الحي الدبلوماسي المحصن في المدينة، في أعنف هجوم تشهده العاصمة الافغانية منذ 2001.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب