محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئة سورية تحمل صناديق مساعدات في مخيم للاجئين الهاربين من البوكمال ودير الزور والميادين في 14 تشرين الأول/اكتوبر في بلدة العريشة في محافظة الحسكة السورية

(afp_tickers)

استعاد جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية السيطرة "شبه الكاملة" على مدينة البوكمال ما أضطر القوات السورية وحلفاؤهاعلى التراجع الى اطراف هذه المدينة الاستراتيجية في شرق سوريا، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.

وكان الجيش السوري اعلن الخميس استعادة كامل مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية، وآخر مدينة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق الا ان التنظيم المتطرف شن الجمعة هجوما مضادا واستعاد السيطرة على نحو نصف مساحتها.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تنظيم الدولة الاسلامية تمكن من استعادة السيطرة على مدينة البوكمال بشكل شبه كامل، وإجبار المسلحين الموالين للنظام على الانسحاب إلى الأطراف الجنوبية والشرقية من المدينة بعد هجوم مضاد ونصب كمائن".

واشار المرصد الى ان مقاتلين من فصائل عراقية وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني آزروا القوات السورية في هجومها.

وقال عبد الرحمن إن التنظيم "أوهم القوات الموالية للنظام بانها استعادت السيطرة على المدينة كي يتمكن من معاودة الهجوم عليها".

واشار الى "ان المعارك العنيفة تتركز في القسمين الجنوبي والشرقي من المدينة" وان غارات جوية مكثفة تستهدفها دون ان يتمكن من تحديد هوية الطائرات.

وياتي اعلان المرصد مع بدء القوات العراقية السبت هجوما على آخر جيب للجهاديين في الصحراء الغربية للبلاد على الحدود مع سوريا.

وفي 2014، شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما واسعا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق ونحو نصف مساحة سوريا المجاورة واعلنت "الخلافة" في البلدين.

وبعد ثلاث سنوات من هذا التاريخ، خسر التنظيم جميع المناطق الخاضعة تحت سيطرته تقريبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب