محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي عراقي في منطقة الانبار 9 مارس 2016

(afp_tickers)

شن تنظيم الدولة الاسلامية هجوما على مدينة هيت التي حررتها القوات العراقية قبل اكثر من شهر بهدف تخفيف ضغط الهجوم على مدينة الفلوجة معقل الجهاديين، حسبما افادت مصادر امنية عراقية الاحد.

وقال عقيد في شرطة هيت لوكالة فرانس برس ان "عناصر داعش بدأوا في ساعة متأخرة من ليلة امس (السبت) هجوما على منطقة المشتل في شرق مدينة هيت، بعد ان تمكنوا من العبور الى المدينة عبر نهر الفرات" الى الشمال من المدينة.

واشار الى اصابة امر فوج طوارئ شرطة هيت العقيد فاضل النمراوي ونجله، بجروح خلال مواجهات واشتباكات مع عناصر التنظيم في منطقة المشتل. من جهته، قال قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي ان "القوات الأمنية من الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة ومقاتلي العشائر، قتلت ستين مسلحا من عناصر داعش المهاجمين والحقوا بهم خسائر مادية كبيرة".

واضاف ان "الموقف مسيطر عليه في مدينة هيت وتم طرد عناصر التنظيم من المشتل والجمعية والمواجهات الان تدور خارج حدود المنطقتين".

واكدت قيادة العمليات المشتركة وقوع الهجوم وتحرك قوة من مكافحة الارهاب الى المنطقة. وقالت في بيان مقتضب ان "هجوم داعش على قضاء هيت للتخفيف عن الضغط على عناصرهم المتواجدين داخل الفلوجة خصوصا بعد اعلان وصول قوات مكافحة الارهاب لاقتحام المدينة".

ووصلت قوات مكافحة الارهاب العراقية الى مشارف مدينة الفلوجة السبت للمرة الاولى منذ انطلاق عملية استعادة المدينة التي يسيطر عليها الجهاديون منذ اكثر من عامين

وتفرض قوات عراقية حاليا بمساندة الحشد الشعبي واغلبه فصائل شيعية مدعومة من ايران، ومقاتلين من عشائر الانبار طوقا حول الفلوجة.

وتخضع الفلوجة التي تعد مع الموصل ابرز معاقل الجهاديين في العراق، لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية منذ كانون الثاني/يناير 2014.

ع ك-سف/اا

.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب