محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

راية لتنظيم الدولة الاسلامية قرب كركوك في 11 ايلول/سبتمبر 2015

(afp_tickers)

اعلنت مصادر امنية ورسمية عراقية الجمعة عن قيام تنظيم الدولة الاسلامية باعدام عدد من اهالي بلدة الحويجة القريبة من مدينة كركوك شمال بغداد، لمحاولة الهروب من البلدة التي يسيطر عليها.

حاول مئات من اهالي الحويجة الواقعة الى الغرب من كركوك (240 كلم شمال بغداد) الهروب خلال الايام الماضية من قبضة الجهاديين في حين تنفذ القوات العراقية عمليات لاستعادة السيطرة على البلدة ومحيطها على امتداد نهر دجلة بهدف التقدم باتجاه مدينة الموصل كبرى مدن محافظة نينوى في شمال العراق.

وقال ضابط برتبة عميد في قوات البشمركة الكردية "قواتنا استقبلت فجر امس 600 شخص وقدمت لهم المساعدة".

واضاف "سمعنا من العوائل ان داعش احتجز مئات الاسر واعدم شبانا بتهمة الهرب من ارض الجهاد الى ارض الكفر".

واكد ضابط برتبة عقيد في الشرطة ان "داعش اعدم عددا من اهالي الحويجة لهربهم من البلدة".

وقال انور العاصي زعيم قبائل العبيد والمشرف على قوة ابناء عشائر في المنطقة لفرانس برس، "نحن امام وقوع مجزره قريبة وعلى الحكومة التحرك الفوري لانقاذ المحاصرين".

ويقدر عدد اهالي الحويجة الذين مازالوا محاصرين داخل البلدة بحوالى 100 الف شخص.

اصبحت المناطق المحاذية لمحافظة نينوى هدفا للقوات العراقية التي تقاتل بمساندة التحالف الدولي، بعد انتهائها من استعادة السيطرة على اغلب مناطق محافظة الانبار في غرب البلاد.

وتعد مدينة الموصل ثاني مدن العراق على بعد 370 كلم شمال بغداد واخر المدن العراقية التي ما زالت تخضع لسيطرة التنظيم المتطرف.

وتفرض قوات البشمركة الكردية حصارا منذ عدة اشهر على بلدة الحويجة لكن لم يتم تنفيذ هجوم كامل لاستعادتها حتى الان.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب