محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عائلات عراقية نزحت من الرمادي وبصدد عبور حسر بزيبز عند الاطراف الجنوبية الغربية لبغداد، في 22 ايار/مايو 2015

(afp_tickers)

اعدم تنظيم الدولة الاسلامية 16 مدنيا عراقيا مساء السبت، بعد ايام على خطفهم اثناء نقلهم مواد غذائية من بلدة بيجي الى مدينة حديثة التي يفرض التنظيم حصارا عليها منذ اشهر.

وقال قائممقام حديثة عبد الحكيم الجغيفي، ان "تنظيم داعش اعدم 16 شخصا من اهالي حديثة مساء امس السبت".

واضاف ان "الضحايا بينهم تجار كانوا ينقلون مواد بينها خضروات من بيجي الى حديثة عندما تم ايقافهم قبل عدة ايام واختطافهم الى جهة مجهولة".

واكد ان "المسلحين قاموا امس السبت باعدامهم، بعضهم رميا بالرصاص واخرين نحرا".

وتقع بيجي التي تجري حاليا فيها عمليات عسكرية اسفرت عن تحرير معظم اجزائها من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، في محافظة صلاح الدين وعلى بعد 200 كيلومتر شمال بغداد.

واشار الجغيفي الى ان "بعض سكان حديثة كانوا يستقلون الطريق ذاته بين حديثة وبيجي، وعثروا على جثث الضحايا وجلبوها الى حديثة".

بدوره، دان المتحدث باسم مقاتلي العشائر ابو معاذ الجغيفي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "الجريمة البشعة" التي ارتكبها التنظيم الاسلامي المتطرف مضيفا انهم "كتبوا اوراقا وتركوها في جيوب المغدورين".

ويحاصر تنظيم الدولة الاسلامية بلدة حديثة وناحية البغدادي القريبة منها من جميع الجهات، وعلى الرغم من الهجمات المتكررة، لم يتكمن التنظيم من اقتحامها.

وفرض التنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة حصارا غذائيا على هذه البلدة التي مصدرها الوحيد للغذاء هو النقل بالطائرات العسكرية من معسكر عين الاسد. وبما ان هذه الكمية المنقولة جوا غير كافية بلغ سعر كيس الطحين الواحد مليون دينار (800 دولار اميركي).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب