محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تم الحصول عليها من ادارة تشارلز كاونتي الاصلاحية في ولاية ميزوري في 31 تشرين الاول/اكتوبر 2017 لسيف الله حبيب اللهيفيتش سايبوف الذي تقول وسائل اعلام اميركية انه منفذ الهجوم الذي اودى بحياة ثمانية اشخاص في نيويورك

(afp_tickers)

اعلن تنظيم الدولة الاسلامية ان منفذ الاعتداء الذي قتل 8 اشخاص الثلاثاء في نيويورك هو احد "جنوده".

وأورد العدد الاخير لصحيفة النبأ الاسبوعية التابعة للتنظيم "هاجم احد جنود الدولة الاسلامية في امريكا الثلاثاء (...) عددا من الصليبيين في احد شوارع مدينة نيويورك بالقرب من النصب التذكاري لهلكى (غزوة 11 ايلول) مما اسفر عن مقتل واصابة اكثر من 20 صليبيا، ولله الحمد".

وجاء في الخبر الذي تناقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام ان العملية "اثارت ... الرعب داخل امريكا الصليبية مما حدا بهم بزيادة الإجراءات الامنية وتشديد الاجراءات على المهاجرين الداخلين الى امريكا".

وتابع "وتأتي هذه الهجمات في سياق استجابة جنود الخلافة في امريكا واوروبا لنداءات استهداف رعايا الدول الصليبية المشاركة في التحالف ضد الدولة الاسلامية".

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إلى إعدام المتهم باعتداء نيويورك الذي اقدم على دهس حشد من المارة.

وكان ترامب أعلن قبلها أنه يفكر في إرسال سيف الله سايبوف (29 عاما) إلى معتقل غوانتانامو لكنه تراجع عن الفكرة داعيا عبر سلسلة من التغريدات في وقت مبكر من صباح الخميس إلى إعدامه.

وكتب ترامب عبر "تويتر" "كنت أود أن أرسل إرهابي مدينة نيويورك إلى غوانتانامو ولكن احصائيا، هذه العملية تستغرق وقتا أطول بكثير".

واعترف سايبوف في وقت سابق بأنه نفذ اعتداء نيويورك باسم تنظيم الدولة الإسلامية وبأنه "شعر بالارتياح لما فعله" حتى انه طلب تعليق راية التنظيم المتطرف في غرفته في المستشفى.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب