أ ف ب عربي ودولي

سيارة تشتعل اثر تفجير انتحاري في الحوطة بمحافظة لحج في 27 آذار//مارس 2017

(afp_tickers)

أعلن تنظيم القاعدة الجمعة مسؤوليته عن هجوم دام بسيارة مفخخة يقودها انتحاري أعقبه هجوم مسلح شُنّ في الآونة الأخيرة واستهدف مبنى حكومياً في جنوب اليمن.

وقالت جماعة "أنصار الشريعة" التابعة لتنظيم القاعدة في بيان إنّ الانتحاري هو أبو عامر الحضرمي، مشيرة إلى أنه فجر سيارته المفخخة عند مدخل مبنى السلطة المحلية في مديرية الحوطة، كبرى مدن محافظة لحج، الاثنين.

وأفاد مسؤولون محليون حينها بمقتل عشرة مسلحين متطرفين بينهم انتحاري وستة جنود وأربعة مدنيين بتفجير انتحاري أعقبه هجوم مسلح.

وقتلت القوات الأمنية المهاجمين، بينهم ثلاثة كانوا يرتدون أحزمة ناسفة.

وأقرّ البيان بأن المسلحين الثلاثة "سيطروا سيطرة كاملة على المجمع لمدة ثلاث ساعات"، قبل أن يُقتلوا إضافة إلى الحضرمي.

وأوضح البيان أن الهجوم جاء "ثأرا للشهداء" الذين قُتلوا خلال مداهمات قوات الأمن و"تحت التعذيب في السجون".

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدا مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في النزاع في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على اجزاء كبيرة من البلد الفقير.

واستفادت المجموعات الجهادية من النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي