محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في القدس في 19 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلن المدعي العام الاسرائيلي انه يعتزم توجيه اتهامات لمسؤولين من حزب وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في قضية فساد كبرى، مع اتهام احدهم ايضا بجرائم متعلقة بالمخدرات.

وتتعلق التهم بما وصف بانه "احد اكبر التحقيقات في الفساد العام في اسرائيل"، ويدور حول جرائم مزعومة ارتكبت في الفترة بين 2009 و 2014.

وليبرمان، الذي انضم الى حكومة بنيامين نتانياهو في ايار/مايو الماضي، ليس من ضمن 16 شخصا يواجهون الاتهامات.

ويملك حزب اسرائيل بيتنا اليميني القومي المتشدد خمسة مقاعد في البرلمان الاسرائيلي من اصل 120.

واعلن مكتب المدعي العام افيخاي ماندلبليت في بيان ان من بين الذين ستوجه لهم تهم تلقي رشوة والاحتيال وتهم ضريبية اخرى نائب وزير الداخلية السابقة وامينة عام حزب اسرائيل بيتنا فانيا كيرشنباوم ووزير السياحة السابق ستاس ميسزنيكوف.

ويواجه ميسزنيكوف ايضا تهم حيازة الكوكايين في اسرائيل والخارج واستخدامه في عدة مناسبات بصفته وزيرا، بحسب البيان.

وسيواجه مستشارون ومسؤولون حكوميون محليون وجماعات ضغط في الحزب ايضا اتهامات بالفساد.

وكانت الشرطة قامت في كانون الاول/ديسمبر 2014 باعتقال عشرات المسؤولين السابقين والحاليين من الحزب في اطار التحقيقات.

وجاءت الاعتقالات في حينه قبل ثلاثة اشهر من الانتخابات العامة التي جرت عام 2015 في اسرائيل.

ولم يصدر اي تعليق عن ليبرمان حول الاعلان الجديد.

وكان ليبرمان اتهم السلطات في عام 2014 بمحاولة التدخل في الانتخابات التشريعية عبر اعتقال اعضاء من حزبه والتحقيق معهم.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب