محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مساعدة رئيس بلدية سالونيكي ياني بوتاري (وسط) بعدما هاجمه أشخاص يعتقد أنهم من اليمين المتشدد خلال تجمع في سالونيكي بتاريخ 19 أيار/مايو 2018

(afp_tickers)

أعلن مصدر قضائي الاثنين أنه تم توجيه اتهامات لأربعة أشخاص على خلفية اعتداء بالضرب استهدف رئيس بلدية سالونيكي، ثاني اكبر المدن اليونانية، ويشتبه أن أنصار اليمين المتشدد قاموا به.

وقال المصدر إنه تم توجيه اتهامات لرجلين في العشرين من عمرهما وثالث يبلغ 17 عاما ورابع عمره 36 عاما بالتسبب بـ"إصابات جسدية خطيرة" و"ضرر مادي" و"اضطرابات اجتماعية".

وأُبعد ياني بوتاري (75 عاما) عن تجمع السبت الذي أقيم لاحياء ذكرى مجزرة يونانيي البحر الأسود في تركيا خلال الحرب العالمية الأولى وبعدها حينما اندلعت أعمال العنف. وتم نقله إلى المستشفى.

وفي تصريح ادلى به الأحد لوكالة الانباء الوطنية، قال "ضربوني في كل مكان، وركلوني ولكموني".

واضاف رئيس البلدية، الشخصية المثيرة للجدل في السياسة اليونانية، انه تعرض "لاعتداء مشين"، لكنه قال انه "بخير".

وأفاد مكتب رئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس ان من نفذوا الاعتداء اعضاء في "عصابات من اليمين المتشدد".

واشادت ابنة زعيم حزب النازية الجديدة "الفجر الجديد" اورانيا ميخالولياكو بمنفذي الحادث واتهمت بوتاري بأنه "معاد لليونان".

وكتبت السبت على تويتر "احسنتم لكل شخص ادى واجبه في يوم سالونيكي اليوم. لهم كل احترامي والف احسنتم".

ويتوقع خروج تظاهرات في اثينا في وقت لاحق الاثنين للتنديد بالاعتداء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب