محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وجهت الى 13 مشتبها بهم بينهم عشرة اتراك مساء الاحد في اسطنبول تهمة "الانتماء الى منظمة ارهابية" في اطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف مطار المدينة الثلاثاء وخلف 45 قتيلا، وتم توقيفهم، وفق ما نقلت وكالة دوغان للانباء.

وذكرت الوكالة ان المشتبه بهم اتهموا ايضا ب"التعرض لوحدة الدولة والشعب" وارتكاب "جريمة متعمدة"، من دون ان تحدد جنسية الاجانب الثلاثة.

وصرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الاحد للصحافيين ان الشرطة اعتقلت في اطار التحقيق 29 شخصا "بينهم اجانب"، مضيفا "كل شيء سيتم كشفه مع الوقت، اننا نجري تحقيقا موسعا حول هذه القضية".

من جهتها، اعلنت سلطات اسطنبول في بيان الاحد ان 49 شخصا لا يزالون يتلقون العلاج بينهم 17 في العناية المركزة. وكانت السلطات التركية اشارت الخميس الى وجود 19 اجنبيا بين القتلى من دون ان تدلي بحصيلة محددة.

ولم تتبن اي جهة الاعتداء الاكثر دموية في تركيا منذ بداية العام، لكن المسؤولين الاتراك وجهوا اصابع الاتهام الى تنظيم الدولة الاسلامية.

واكدت السلطات ان الانتحاريين الثلاثة هم روسي واوزبكي وقرغيزي، فيما ذكرت وكالة الاناضول اسمي راكيم بلغاروف وفاديم عثمانوف من دون تحديد جنسيتهما.

وتحدثت وسائل اعلام تركية عن شيشاني يدعى احمد تشاتاييف قالت انه خطط للاعتداء. وذكرت صحيفة حرييت انه يتزعم تنظيم الدولة الاسلامية في اسطنبول.

الى ذلك، بدأ ثمانون عنصرا من القوات الخاصة في الشرطة الاحد تسيير دوريات في المطار المستهدف، بحسب وسائل الاعلام.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب