محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرها المكتب الاعلامي للبحرية الاميركية للملازم ادوارد تشيه-ليانغ لين في 2008

(afp_tickers)

اعلن مسؤول اميركي لوكالة فرانس برس الاثنين ان تهمة رسمية بالتجسس وجهت الى ضابط في البحرية الاميركية، للاشتباه بتسليمه اسرارا عسكرية لدول اجنبية كالصين وتايوان.

واضاف المصدر الذي رفض كشف اسمه ان المتهم هو الملازم ادوارد تشيه-ليانغ لين الذي انخرط في البحرية الاميركية عام 1999، وقلد اوسمة في اثناء مسارة المهني.

ورفضت البحرية الاميركية تاكيد هوية المتهم، لكنها وزعت نسخة من القرار الاتهامي بعد حذف مقاطع منه، تضمن توجيه اربع تهم الى ضابط بالرتبة نفسها.

وافادت الوثيقة ان المشتبه به الذي كان ملحقا بقيادة الدوريات والاستطلاع التي تجمع المعلومات الاستخباراتية في البحرية نقل "معلومات سرية تتعلق بالدفاع الوطني الى ممثلي حكومة اجنبية".

واوضح المسؤول ان الضابط متهم بنقل معلومات سرية الى الصين وتايوان، لافتا الى ان التحقيق قد يظهر انه اقام صلات مع بلدان اخرى.

وجاء في نبذة شخصية نشرتها البحرية الاميركية ان لين خضع للتدريب بوصفه اختصاصيا عسكريا في الدفع النووي بين العامين 2000 و2002.

واشار مقال للبحرية بشأنه في 2008 الى انه غادر مسقط راسه تايوان عندما كان في سن الـ14 وحصل لاحقا على الجنسية الاميركية.

وفي المقال نفسه قال الضابط "سواء لدواع اقتصادية او سياسية او اجتماعية او دينية (...) نسعى الى الجنسية الاميركية لنحسن حياتنا وحياة عائلتنا".

كذلك اتهم الضابط بانه خالف امرا عاما "عبر امتناعه عن اعادة توضيب مواد مصنفة سرية كما ينبغي".

كما اتهم بالكذب عند التصريح عن الدول التي ينوي زيارتها في اثناء اجازاته وباللجوء الى خدمات مومس وممارسة الخيانة الزوجية. واكد القرار الاتهامي ان "هذا النوع من السلوكيات يخل بحسن سير النظام والانضباط في القوات المسلحة".

ومثل المتهم الذي اودع سجنا تابعا للبحرية الاميركية في تشيسابيك (فرجينيا، شرق) امام محكمة تمهيدية الجمعة لتحديد ما اذا كان يجب احالته على محكمة عسكرية. ولم تحدد العقوبة المحتملة في هذه الحالة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب