أ ف ب عربي ودولي

عناصر من الشرطة البريطانية امام ساعة بيغ بن في لندن، في 30 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة البريطانية توجيه تهمة الاثنين الى سبعة اشخاص يشتبه بمشاركتهم في اعتداء اعتبر عنصريا على شاب لاجىء في جنوب لندن.

واثار الاعتداء الذي وقع مساء الجمعة ردود فعل غاضبة في المملكة المتحدة بسبب عنفه وطابعه العنصري.

وذكرت شرطة سكتلانديارد ان المعتدى عليه، وهو لاجىء كردي من ايران في السابعة عشرة، تعرض لضرب مبرح بعدما طارده عشرون شخصا.

ونقل الى المستشفى في حالة حرجة، لكن حياته ليست في خطر، كما اضافت الشرطة التي اشارت الى انه يعاني اصابة في الرأس وتخثرا للدم في الدماغ.

وتفيد العناصر الاولية للتحقيق ان ثمانية اشخاص اقتربوا من المعتدى عليه بينما كان ينتظر مع اثنين من اصدقائه في موقف للحافلات في حي كرويدن.

واوضح بيان الشرطة "يبدو ان المشتبه بهم سألوا المعتدى عليه من اين أتى، وعندما فهموا انه طالب لجوء طاردوه وهاجموه بعنف" موجهين اليه ضربات وخصوصا على رأسه.

ويسود الاعتقاد ان حوالى عشرة اشخاص تورطوا في الحادث، ووجهت الشرطة دعوة الى كل من يرغب في الادلاء بشهادته.

واضافت الشرطة ان "عددا من الاشخاص سارعوا الى مساعدة المعتدى عليه، بينما كان ملقى على الارض فاقدا وعيه"، موضحة ان مجموعة المعتدين ابتعدت ناحية احد المرابع الليلية.

وتمكن صديقاه من الفرار، ولم يصابا إلا بجروح طفيفة، كما قالت الشرطة.

وسيمثل شخصان وجهت اليهما تهمة بعد ظهر الاثنين الثلاثاء امام المحكمة، هما شابة في السابعة عشرة وشاب في الثالثة والعشرين، فيما يمثل الخمسة الاخرون الجمعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي