محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدخان يتصاعد من خزانات وقود في محطة الكهرباء في غزة غداة تعرضها لقصف اسرائيلي، في 29 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلنت سلطة الطاقة في قطاع غزة الثلاثاء عن توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع بسبب القصف الاسرائيلي.

وقال نائب رئيس سلطة الطاقة فتحي الشيخ خليل لوكالة فرانس برس "توقفت محطة توليد الكهرباء بالكامل بسبب القصف الاسرائيلي عليها ليلا" موضحا ان "القصف اتلف مولد البخار في المحطة وفي وقت لاحق اصاب خزانات الوقود مما ادى الى اشتعالها".

واندلعت حرائق ضخمة في محيط المحطة في وسط قطاع غزة، بحسب ما افادت مراسلة لفرانس برس مشيرة الى ان سيارات الدفاع المدني غير قادرة على الوصول الى الموقع.

وبالاضافة الى ذلك قال الشيخ خليل ان خطوط امداد الكهرباء القادمة من اسرائيل تكبدت اضرارا جسيمة بفعل القصف موضحا ان "خمسة من عشرة خطوط اسرائيلية للكهرباء في قطاع غزة دمرت بفعل القصف الاسرائيلي وطواقم الصيانة غير قادرة على الوصول اليها لاصلاحها".

وفي مؤتمر صحافي عقده في مستشفى الشفاء بمدينة غزة مساء الثلاثاء قال الشيخ خليل ان "محافظة غزة ومعظم مناطق قطاع غزة ستبقى في ظلام دامس الليلة حيث لا يعمل سوى خطين من الخطوط الاسرائيلية المغذية للقطاع بواقع 12 ميغاواط لكل خط وبالتالي لا كهرباء الا في منطقة صغيرة في شمال قطاع غزة ومنطقة مماثلة في خان يونس (جنوب)".

واوضح ان "معظم شبكات خطوط الكهرباء في القطاع معطلة بسبب القصف الاسرائيلي" مؤكدا "نحن بحاجة لاعمال صيانة تستمر عاما كاملا لاصلاح خزاني الوقود الرئيسيين اللذين تعطلا بسبب القذائف الاسرائيلية التي سقطت عليه وبالتالي سيحرم سكان القطاع من كهرباء المحطة لمدة عام".

وبعد ان حمل اسرائيل "المسؤولية الكاملة لتوقف محطة توليد الكهرباء" حذر الشيخ خليل من "تداعيات خطيرة لانقطاع الكهرباء خصوصا توقف محطات معالجة مياه المجاري والصرف الصحي ما سينشر الامراض والكوارث البيئية، وعدم تمكن البلديات من توفير مياه الشرب للمناطق في القطاع".

وكانت محطة الكهرباء التي تعمل جزئيا تؤمن حوالى "50 ميغاواط حتى قبل توقفها فجرا" وفق الشيخ خليل.

واضاف الشيخ خليل في نفس المؤتمر "يتم استقدام 120 ميغاواط من اسرائيل و27 ميغاواط من مصر".

وتقدر حاجة القطاع وهو شريط ساحلي ضيق وتحاصره اسرائيل منذ سبع سنوات والبالغ عدد سكانه 1,8 مليون نسمة، من 280 الى 320 ميغاواط بحسب احصائيات منشورة على الموقع الالكتروني لسلطة الطاقة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب