محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التشادي ادريس ديبي يستقبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في مطار نجامينا في 26 كانون الأول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

وقع الرئيسان التركي رجب طيب اردوغان والتشادي ادريس ديبي اتنو الثلاثاء في نجامينا خمسة اتفاقات في ختام زيارة رسمية قام بها الرئيس التركي الى نجامينا واكتست طابعا اقتصاديا.

وشملت الاتفاقات مجالات الضريبة على الدخل والتعاون في مجال الشبيبة والرياضة والتعاون الفني وفي مجال التنمية وحماية الاستثمارات وتبادل المعلومات والارشيف في الحقل الدبلوماسي، وفق بيان رسمي.

وطلبت تشاد من تركيا أن تتعاون معها في مجال التنقيب عن النفط واستغلاله في حين تتفاوض نجامينا منذ اشهر مع شركة "غلنكور" السويسرية حول قروض مرهونة بالنفط وتتعلق باعادة جدولة دين قيمته مليار دولار.

وافاد البيان ان الرئيسيين اكدا تطابق مواقف البلدين ازاء القضايا الدولية ولا سيما الارهاب والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وفي ما يتعلق بالقدس اكدا ان القرارات "الاحادية غير المشروعة غير مقبولة وباطلة".

وشدد الوفدان على ان اقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية في الأراضي المحتلة سنة 1967 هو الشرط الرئيسي لاحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وضعت واشنطن تشاد على قائمتها "السوداء" ومنعت دخول مواطنيها الى الولايات المتحدة.

وطلب ادريس ديبي من تركيا التعهد بتشييد مطار جرمايا في الشمال وبناء جسر فوق نهر شاري.

وعلى هامش الزيارة شارك نحو مئة رجل اعمال تركي رافقوا اردوغان في منتدى اقتصادي بحضور شركات ورجال اعمال تشاديين.

رافق اردوغان وفد كبير يضم نحو عشرة وزراء لا سيما وزيرا الدفاع والخارجية.

وصل اردوغان الى تشاد من السودان حيث قام بزيارة وصفت بانها "تاريخية" تخللها توقيع عدة اتفاقات، على ان يزور لاحقا تونس، ثالث محطة في جولته.

وتركيا في قلب تجاذبات اقليمية بسبب أزمة ليبيا المجاورة للسودان وتشاد وتونس والتي يرى الرئيس ديبي أنها تثير مخاوف أمنية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب