أوقف أربعة أشخاص الخميس في إطار التحقيق في انهيار مبني سكني الأسبوع الماضي قتل 21 شخصاً في اسطنبول، كما أفادت وكالة الأنباء التركية دوغان.

وبحسب الوكالة، أوقف المسؤول عن المشروع السكني والمسؤول التقني ومحقّقة مكلّفة التحقق من تطبيق معايير السلامة ومهندس مدني "لتسببهم بموت آخرين نتيجة الإهمال".

ولقي 21 شخصاً حتفهم وجرح 14 آخرون في انهيار المبنى المؤلف من ستة طوابق في السادس من شباط/فبراير. ويقع المبنى في حيّ كارتال في الجانب الأسيوي من المدينة.

وتبيّن هذه المأساة الوضع الهش لبعض المباني السكنية في اسطنبول، مع وقوع عدة حوادث مماثلة في السنوات الماضية.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الطوابق الثلاثة الأخيرة من المبنى بنيت بدون تفويض قانوني، وهي ممارسة شائعة في اسطنبول المدينة الضخمة والمترامية الأطراف والتي يبلغ عدد سكانها 15 مليون شخص.

وأحيا انهيار المبنى انتقادات ضدّ عفو منحته الحكومة العام الماضي لأشخاص مرتبطين بعمليات بناء غير قانونية، في إجراء اعتبر انتخابيا قبل الاقتراع البلدي المقررة في آذار/مارس.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه "يجب أخذ العبر" من هذه المأساة. وقد صدرت أوامر إلى السلطات بتدمير ثمانية مبان معرضة للانهيار ومجاورة للمبنى الذي انهار في وقتٍ سابق هذا الشهر، بحسب وكالة الأناضول التابعة للدولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك