محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ناشط من المعارضة يضع قناعا ويقف الى جانب قمامة مشتعلة خلال تظاهرة في احد شوارع كراكاس في 29 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أوقفت الشرطة الفنزويلية 62 طالبا اثر تظاهرات معادية للحكومة في اطار حركة احتجاجية مستمرة منذ ثلاثة أشهر، بحسب ما أعلن مسؤول طلابي الجمعة.

وقال دانيال اسكانيو من جامعة سيمون بوليفار ان نصف هؤلاء الطلاب أوقفوا بينما كانوا يحاولون القيام بمسيرة الى الهيئة الناخبة في كراكاس الخميس.

وتابع اسكانيو "ليس هناك مبرر لتوقيفهم"، مشددا على انهم كانوا يتظاهرون "بشكل سلمي".

وتتهم المعارضة قوات الامن بقمع المتظاهرين واعتقالهم.

تقول منظمة "فورو بينال" غير الحكومية ان 3500 شخص أوقفوا منذ بدء الحركة الاحتجاجية، بينما يقول الادعاء ان 82 شخصا قتلوا.

وتطالب المعارضة بتنظيم انتخابات لايصال بديل للرئيس نيكولاس مادورو اذ تعتبره مسؤولا عن الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها البلاد. الا انه ينفي ذلك ويؤكد ان الازمة مردها مؤامرة تدعمها الولايات المتحدة.

وكانت المدعية العامة للبلاد لويزا اورتيغا اتهمت الرئيس الاربعاء باستخدام "ارهاب الدولة" عبر حض قوات الامن على استخدام العنف بمواجهة التظاهرات التي تعم البلاد منذ نحو ثلاثة اشهر.

كما انها تقدمت بشكوى الجمعة ضد رئيس الاستخبارات غوستافو غونزاليس لوبيس بتهمة انتهاك حقوق الانسان.

وقامت شركة الطيران الاميركية "يونايتد ايرلاينز" بآخر رحلة لها من فنزويلا الجمعة وأعلنت تعليق خطها بين كراكاس وهيوستن (الولايات المتحدة) بسبب المشاكل الاقتصادية في فنزويلا. ارك/نات/ود

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب