محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة التركية في مواجهة متظاهرين في انقرة في 14 ايار/مايو 2014

(afp_tickers)

اوقفت السلطات التركية الثلاثاء 55 مسؤولا كبيرا في الشرطة في تحقيق جنائي بشأن قضية فساد واستغلال مناصبهم، في آخر ملاحقات ضد معارضي رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان قبل الانتخابات الرئاسية، كما ذكرت محطات التلفزيون التركية.

واوقف اربعون مسؤولا حاليا وسابقا في اسطنبول بما في ذلك الرئيس السابق لوحدة مكافحة الارهاب في شرطة اسطنبول عمر كوسى.

كما اعتقل 15 آخرون في اماكن اخرى في ما وصفته وسائل الاعلام بانه تحرك جديد ضد حركة حليف اردوغان السابق فتح الله غولن في اطار فضحية فساد واسعة تطال اردوغان والمقربين منه.

وداهمت الشرطة في اسطنبول وحدها قرابة 200 منزل في وقت مبكر الثلاثاء. واظهرت لقطات التلفزيون مسؤولي الشرطة بينما يتم اقتيادهم وايديهم مكبلة.

واوردت صحيفة حرييت على موقعها ان عمليات مداهمة متزامنة تمت في 22 مدينة في مختلف انحاء تركيا.

ويتهم المشتبه بهم بالتجسس والتنصت بشكل غير قانوني وتزوير وثائق رسمية وانتهاك السرية وتلفيق ادلة وانتهاك سرية التحقيق، بحسب وسائل الاعلام التركية.

وكان اردوغان اتهم انصار حركة غولن بالتدخل في شؤون الشرطة والقضاء وبالتامر لتدبير فضيحة فساد من اجل اطاحة حكومته قبل الانتخابات المحلية في اذار/مارس.

وحقق حزب العدالة والتنمية الحاكم فوزا كاسحا في تلك الانتخابات وبات رئيسه اردوغان مرشحا للانتخابات الرئاسية المقررة في العاشر من اب/اغسطس.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب