محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لافتة تضامنية امام المطعم الذي تعرض لهجوم دام في دكا، في 5 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلنت شرطة بنغلادش الخميس ان بريطانيا وطالبا يدرس في جامعة كندية اوقفا للاشتباه بتورطهما في الهجوم الذي استهدف مطعما للاجانب في العاصمة دكا الشهر الماضي واودى بحياة 22 شخصا بينهم 18 اجنبيا.

وقال الناطق باسم الشرطة شهيد الرحمن لوكالة فرانس برس ان حسنت كريم وهو بريطاني متحدر من بنغلادش، وتحميد خان وهو بنغالي يدرس في جامعة تورونتو اوقفا مساء الاربعاء.

واضاف ان الشرطة طلبت من القضاة ابقاء كريم وخان قيد الاحتجاز عشرة ايام، موضحا "يمكننا ان نؤكد انهما اوقفا بموجب الفصل 54 من القانون الجنائي" الذي يسمح للشرطة باحتجاز اي شخص بشبهة القتل.

وكان الشابان موجودين في مطعم "ارتيزان كافيه" عندما اقتحمه مسلحون ليل الاول من تموز/يوليو واحتجزوا فيه اجانب معظمهم غربيين رهائن وقتلوا عشرين منهم وشرطيين اثنين.

لكن لم يكن اي منهما موجودا عندما داهمت الشرطة المقهى الواقع في حي غولشان صباح الثاني من تموز/يوليو.

وقالت عائلتا الشابين انهما موقوفين لدى الاجهزة الامنية واصرتا على ان ليس هناك اي دليل يثبت ارتباطهما بالمهاجمين.

وتحدثت وسائل اعلام محلية عن تصرف مشبوه من جانب الرجلين، مشيرة الى ان خان قد يكون شوهد حاملا سلاحا بيده، فيما قد يكون كريم شوهد مع منفذي الاعتداء على سطح المبنى.

وكريم البالغ من العمر 47 عاما استاذ محاضر في جامعة "نورث ساوس" في دكا وهي مؤسسة خاصة درس فيها اثنان من خمسة اشخاص اقدموا على احتجاز رهائن. وفي الاونة الاخيرة عمل في مؤسسة هندسة تابعة لوالده في العاصمة.

اما خان البالغ 22 عاما فيتلقى دروسه في جامعة تورنتو.

وذكرت الشرطة مطلع الاسبوع الجاري انها تبحث عن الكندي البنغالي تميم شودوري الذي تعتبره مدبر الهجوم، وخصصت مكافأة قدرها 25 الف دولار لاي معلومات تسمح بتوقيفه.

ووصل شودوري الى بنغلادش قبل ثلاث سنوات اتيا من كندا، وهو يدير ويمول مذذاك حملة لدفع شبان مسلمين نحو التطرف، بحسب ما قال لوكالة فرانس برس شرطيون مطلعون على سير التحقيق حول الاعتداءات التي استهدفت البلاد في الاونة الاخيرة.

وشودوري في الثلاثينات من عمره وتشتبه اجهزة مكافحة الارهاب في انه يقود فصيلا من جمعية المجاهدين في بنغلادش وهي مجموعة اسلامية محلية محظورة ومتهمة بقتل عشرات الاجانب او اعضاء من الاقليات الدينية.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء في دكا في 1 تموز/يوليو ونشر صورا للمذبحة التي نفذها. غير ان سلطات بنغلادش تنفي وجود اي شبكات جهادية دولية في البلاد، وتنفي ايضا مسؤولية جمعية المجاهدين في بنغلادش عن الاعتداءات الاخيرة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب