محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قائد الشرطة الماليزية خالد ابو بكر

(afp_tickers)

أوقفت السلطات الماليزية مواطنا تركيا ثالثا للاشتباه بانتمائه الى تنظيم الدولة الاسلامية، بعد توقيف تركيين آخرين هذا الاسبوع بالشبهة نفسها، حسب ما اعلن محاميه الجمعة.

وصرح المحامي رسلي دحلان لوكالة فرانس برس ان الاكاديمي التركي عصمت اوزجليك اوقف الخميس دون ان تعطي السلطات سببا رسميا لذلك.

واوردت وسائل اعلام محلية نقلا عن قائد الشرطة خالد ابو بكر ان اوزجليك اوقف لانه يشكل تهديدا للامن القومي.

ولم تتوفر تفاصيل اضافية حول الموضوع.

الا ان وكالة الانباء الرسمية التركية قالت ان عصمت والتركيين الاخرين اللذين اوقفا هذا الاسبوع مرتبطون بالداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه انقرة بالوقوف وراء محاولة الاقلاب الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

وكان عصمت اوقف قبلا في كانون الاول/ديسمبر بتهمة مهاجمة مسؤول في الهجرة لكن اطلق سراحه بكفالة في كانون الثاني/يناير.

الثلاثاء، اوقف تورغاي كرامان واحسان اصلان بموجب قانون الجرائم الامنية (اجراءات خاصة) الذي يجيز للشرطة توقيف المشتبه بهم لمدة 28 يوما في ما اثار قلقا من ان تكون ماليزيا ترضخ لضغوط من انقرة.

الا ان نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي قال الخميس إن قسم مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية يحقق في قضية التركيين وآخرين للاشتباه بقيامهم بـ"نشر" أنشطة تنظيم الدولة الإسلامية "والتأثير فيها وتمويلها" .

واعتقلت السلطات التركية واقالت آلاف الاشخاص في إطار حالة الطوارئ التي فرضتها عقب محاولة الانقلاب.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب