محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صصورة من موقع الاعتصام الجهادي في 29 حزيران/يونيو 2014 لعناصر من تنظيم الدولة الاسلامية في مكان غير محدد بين محافظة نينوى العراقية وبلدة الحسكة السورية

(afp_tickers)

استجوبت وحدة مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية الجمعة رجلا اوقف الاربعاء في مطار لوتون (شمال لندن) بينما كان يهم بالصعود الى طائرة متوجهة الى تركيا ويشتبه في انه كان يعد لعمليات ارهابية.

واوضحت سكتلنديارد في بيان ان الرجل اوقف عصر الاربعاء "للاشتباه في تورطه في اعداد عمليات لارتكاب عمل ارهابي".

وكان لا يزال الجمعة قيد الحبس الاحترازي في مركز شرطة بلندن.

واوضحت الشرطة انها فتشت منزلا في غرب لندن في اطار هذا التحقيق.

وقد اوقف ثلاثة رجال في احياء لندن الغربية للاشتباه في ارتكابهم اعمالا ارهابية مرتبطة بسوريا، ويشتبه في اثنين عمرهما 27 و26 سنة بالاعداد للقيام باعمال ارهابية بينما يشتبه في الثالث بانه يمول الاعمال الارهابية.

ومنذ بداية السنة اوقفت السلطات البريطانية عند الحدود عشرات الاشخاص الراغبين بالتوجه الى سوريا او العائدين منها عبر تركيا.

واقر شابان الثلاثاء امام محكمة في لندن انهما كانا ينويان التوجه الى سوريا من اجل الجهاد واعداد اعمال ارهابية، وقضى يوسف سوار ومحمد احمد وعمرهما 22 سنة وهما متحدران من بيرمنغهام ثمانية اشهر في سوريا السنة الماضية بعد الاتصال بمجموعات متطرفة من المملكة المتحدة.

وفي اليوم نفسه مثلت طالبة بريطانية (27 سنة) امام محكمة اولد بايلي في لندن بعد اعتقالها في كانون الثاني/يناير في مطار هيثرو بينما كانت تهم بالصعود الى طائرة متوجهة الى اسطنبول وقد خبأت في ثيابها الداخلية 20 الف يورو، ويشتبه في انها لعبت دور رسولة تحمل المال للمتمردين السوريين.

وفي ايار/مايو اقر شقيقان بريطانيان بالتورط في مشروع للالتحاق بمعسكر "تدريب ارهابي" في سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب