محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة البريطانية أوقفت 19 شخصا في سياق التحقيق في اعتداء مانشستر، أطلقت سراح 12 منهم لاحقا بدون توجيه أي تهمة إليهم.

(afp_tickers)

أعلنت الشرطة البريطانية الأربعاء توقيف رجل في مطار هيثرو في سياق التحقيق حول اعتداء مانشستر الذي أوقع 22 قتيلا في 22 أيار/مايو.

وأوضحت الشرطة أنه "تم توقيف (الرجل) البالغ من العمر 38 عاما للاشتباه بمخالفته قوانين مكافحة الإرهاب وهو قيد الاعتقال".

وتابعت شرطة منطقة مانشستر في بيان أن "عملية التوقيف تم التخطيط لها مسبقا ولم يكن هناك خطر مباشر على المطار".

غير أنها لم توضح في الوقت الحاضر ما إذا كان المشتبه به أوقف في المطار أو هبط فيه في سياق عملية تسليم.

وأتي ذلك بعد أكثر من أسبوعين على الاعتداء الذي نفذ في نهاية حفل موسيقي لمغنية البوب الأميركية أريانا غراندي في صالة "مانشستر أرينا" العملاقة التي تتسع لـ21 ألف شخص.

وأدت العملية الانتحارية التي نفذها بريطاني من اصل ليبي يدعى سلمان العبيدي (22 عاما) إلى سقوط 22 قتيلا بينهم أطفال وأكثر من مئة جريح.

وأوقف 19 شخصا في سياق التحقيق في هذا الاعتداء، وأطلق سراح 12 منهم لاحقا بدون توجيه أي تهمة إليهم.

كما أوقف والد العبيدي وشقيقه في ليبيا حيث أعلنت السلطات أن الشقيقين ينتميان إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وتواصل الشرطة البريطانية جمع العناصر حول آخر تنقلات منفذ الاعتداء ونشرت الثلاثاء صور حقيبة عثرت فيها الشرطة العلمية على "أدلة ذات مغزى".

كما نشرت الشرطة صور سيارة بيضاء يعتقد المحققون أن عبادي استخدمها لجمع القنبلة.

وأعلنت الشرطة "حتى إن كان تحقيقنا يحرز تقدما، نحن بحاجة إليكم لمساعدتنا على تشكيل صورة دقيقة لما قاد إلى هذه الفظاعة" طالبة من أي شخص يتعرف إلى الحقيبة أو السيارة أن يتوجه إليها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب