محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أوقف أكثر من 60 من أنصار المعارض الروسي اليكسي نافالني، الذي اطلق سراحه من السجن الجمعة، في ارجاء روسيا السبت فيما كانوا يوزعون مواد دعائية، حسب ما أعلنت نظمة "أو في دي-انفو" غير الحكومية.

(afp_tickers)

اوقف سبعون على الاقل من انصار المعارض الروسي اليكسي نافالني السبت في موسكو وعشرات اخرون في مختلف انحاء روسيا فيما كانوا يوزعون مناشير وادوات دعائية.

وقالت شرطة موسكو في بيان "اوقف نحو سبعين شخصا في العاصمة لاخلالهم بالنظام العام".

واوقف ثلاثون على الاقل من انصار نافالني في مدن روسية اخرى وفق منظمة "أو في دي-انفو" غير الحكومية التي تحصي عدد المعتقلين خلال تظاهرات في روسيا.

وكتب نيكولاي كاسياني وهو من منظمي الحملة في موسكو على تويتر "تم توقيفي في سيارتي. كان معي بالونات عليها اسم نافالني في صندوق السيارة الخلفي".

وتجمع انصار نافالني الذي افرج عنه الجمعة بعد توقيفه 25 يوما، السبت عند مخارج محطات المترو وفي شوارع العديد من المدن الروسية لاطلاق حملة مؤيدة له في الشارع.

وحكم على المعارض الروسي الذي ينوي الترشح للانتخابات الرئاسية في آذار/مارس 2018 في مواجهة الرئيس فلاديمير بوتين، بالسجن مرتين في الشهور الأخيرة لتنظيمه تظاهرات حاشدة مناهضة للفساد ومحظورة من قبل السلطات التي اعتقلت عشرات المشاركين فيها.

واعتبرت لجنة الانتخابات المركزية في حزيران/يونيو الماضي انه لا يحق لنافالني الترشح للإنتخابات الرئاسية في آذار/مارس المقبل بسبب ادانته باختلاس اموال.

لكن نافالني أعلن تصميمه على خوض المعركة حتى النهاية، وتنقل في ارجاء روسيا للترويج لحملته الانتخابية رغم قرار لجنة الانتخابات المركزية.

ولم يؤكد بوتين حتى الان ما إذا كان سيسعى لولاية رئاسية جديدة أم لا.

وأجاب بشكل مقتضب حين سئل عن نافالني على هامش قمة مجموعة العشرين السبت "اعتقد أنه يمكن أن نجري حوارا .. مع الاشخاص الذين يقدمون أفكارا بناءة حتى لو كانت تنطوي على انتقادات".

وتدارك "لكن بالنسبة لهؤلاء الذين يسعون فقط لجذب الانتباه لأنفسهم، لا فائدة من الحوار".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب