محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زهور وضعت في حديقة بوترز فيلدز تكريما لضحايا اعتداء لندن يوم 5 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعتقل ستة أشخصا يشتبه بانهم ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية الأربعاء في اسبانيا وبريطانيا وألمانيا في اطار تحقيق اسباني حول الافراد الذين يسعون الى تجنيد عناصر لحساب التنظيم المتطرف.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية الإسبانية ان العملية التي كانت لا تزال جارية صباحا سمحت بتوقيف أعضاء المجموعة المتمركزة في بالما دي مايوركا (ارخبيل الباليار) التي كان يتزعمها "إمام سلفي" أوقف في بريطانيا.

وقالت شرطة المنطقة في بيان ان رجل الدين البالغ 44 عاما صدرت بحقه مذكرة توقيف أوروبية واعتقل في برمنغهام (غرب بريطانيا) إحدى أبرز المناطق التي يلجأ اليها البريطانيون الاسلاميون.

وفتح التحقيق في 2015 بعد اكتشاف على الانترنت أشرطة فيديو حول مسار شاب مسلم يقيم في اسبانيا يصف كيف تم تجنيده حتى توجهه الى سوريا للقتال.

وقالت وزارة الداخلية الاسبانية ان "الداعية السلفي الذي كانت مواقفه العامة معروفة لدى أجهزة الشرطة والاستخبارات الاوروبية، يقوم في الكواليس بتجنيد مقاتلين وجمع أموال لسوريا".

إضافة الى عملية التوقيف في برمنغهام تم اعتقال أربعة أشخاص في بالما وألمانيا وحملة اعتقالات جارية أيضا في المانيا وبريطانيا.

وقالت الوزارة ان المجموعة كانت تنظم "اجتماعات أسبوعية سرية ... لشبان يتقاسمون الايديولوجية نفسها لاقناعهم بالتوجه الى مناطق النزاع".

وأضافت الوزارة ان "العملية نفذت بسبب التزام المجموعة التام بتعليمات داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) وتبريرها للأعمال الارهابية التي ينفذها أفراد في أوروبا واستعدادها لممارسة الجهاد العنيف".

وشاركت في العملية أجهزة الاستخبارات والشرطة ومكافحة الارهاب الاسبانية والبريطانية والألمانية ووكالات أوروبية باشراف نيابة مدريد المكلفة النظر في قضايا الارهاب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب