محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يقرا الفاتحة على روح المصمم العالمي التونسي عز الدين علاية في مقبرة سيدي بوسعيد في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

(afp_tickers)

تم توقيف شخصين اثنين في تونس بتهمة نشر اشاعة تعلن وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي (90 عاما)، وفق ما اعلنت الرئاسة التونسية الاثنين معتبرة ان هدفهما كان "بث البلبلة والفوضى".

ونشرت الاسبوع الماضي تدوينة على فيسبوك مرفقة بشعار قناة "فرانس24" ، تبين لاحقا انها مفبركة، تعلن بشكل مغلوط نبأ وفاة قائد السبسي.

ونفى مسؤول في الرئاسة حينها الخبر وتوعد بملاحقة قضائية في حين عبرت القناة الفرنسية عن اسفها لاستغلال شعارها "لنشر اخبار زائفة في تونس" واعلنت انها تحتفظ بحقها في التقدم بدعوى.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية سعيدة قراش لاذاعة "شمس اف ام" التونسية الخاصة "هناك موقوفان اثنان" مضيفة ان "عملية مثل هذه لا يمكن ان تكون بريئة" وان "الهدف هو بث البلبلة والفوضى" مبدية اسفها لتكاثر الاشاعات بشأن صحة الباجي قائد السبسي.

واعتبرت المتحدثة ان "المسالة سياسية" مشيرة الى ان الموقوفين اقرا بالانتماء الى "جهة سياسية معينة" رافضة الاشارة الى حزب سياسي محدد.

والرئيس التونسي الذي سيبلغ من العمر 91 عاما في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 يظهر باستمرار للعموم وهو اضافة الى رئيس زيمبابوي روبرت موغابي وملكة بريطانيا اليزابيث الثانية القادة الوحيدون في العالم الذين يفوق عمرهم 90 عاما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب