محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شهدت نيجيريا منذ بداية العام تصاعدا في الهجمات على منشآتها النفطية ما ادى الى تراجع كبير في انتاجها من الخام الذي يمثل اهم مورد للبلاد وتأثر اصلا بتراجع اسعار النفط

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة السرية النيجيرية السبت انها اوقفت قياديا متمردا لناشطين هاجموا منشآت نفطية في جنوب نيجيريا مطالبين باعادة توزيع عائدات النفط.

وقالت الشرطة في بيان ان جونيس ابيري المعروف بالجنرال اكوتيبي داريكورو تم توقيفه الخميس في ييناغوا كبرى مدن ولاية باييلسا (جنوب) واعترف بانه قاد الهجمات الاخيرة على المنشآت النفطية.

واستهدفت تلك الهجمات خلال هذا الشهر انابيب نفط شركتي اجيل وشل. وطالب داريكورو الشركتين بفديات، بحسب بيان الشرطة السرية التي قالت ايضا ان الناشط نفذ اعتداءات بالقنابل خصوصا على مكان اقامة الرئيس في ابوجا.

وتابع البيان ان "داريكورو كان ايضا وراء اشاعة خطة انقلاب على الرئيس محمد بخاري".

وتم توقيف ناشط آخر هو ستيفن ماماييبو المعروف باوسكار والذي يشتبه بمسؤوليته عن مقتل جنديين اثنين وخطف اجانب، بحسب المصدر ذاته.

وشهدت نيجيريا منذ بداية العام تصاعدا في الهجمات على منشآتها النفطية ما ادى الى تراجع كبير في انتاجها من الخام الذي يمثل اهم مورد للبلاد وتأثر اصلا بتراجع اسعار النفط.

وتبنت مجموعة "المنتقمون لدلتا النيجر" العديد من الهجمات ولكن لم يتاكد ما اذا كان الناشطان اللذان اوقفتهما الشرطة السرية من عناصرها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب