محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مصريون يجلسون على شاطئ قرية رشيد يراقبون مركبا انطلق في عملية بحث عن عشرات المفقودين في كارثة غرق مركب كان يقل مهاجرين

(afp_tickers)

اوقفت الشرطة المصرية الاثنين مالك الزورق الذي كان يقل مهاجرين الى ايطاليا وغرق الاسبوع الفائت في المتوسط ما اسفر عن مصرع 168 من هؤلاء، وفق ما افاد مسؤول امني.

وقال ناجون ان نحو 450 مهاجرا كانوا على متن زورق الصيد حين غرق الاربعاء الفائت قبالة مدينة رشيد على الساحل الشمالي لمصر.

واوضح مسؤول رسمي ومصدر قضائي ان تهمتي الاتجار بالبشر والقتل المتعمد قد توجهان الى ملك الزورق.

من جانبها، اوردت مصادر رسمية ان سفينة متخصصة على متنها غطاسون ينتمون الى شركة نفطية هي حاليا في موقع الكارثة، على بعد حوالى اثني عشر كلم من السواحل المصرية، بهدف سحب زورق الصيد.

وتم انتشال 168 جثة على الاقل واسعاف 163 من ركاب الزورق وفق وزارة الصحة والجيش.

وافادت المنظمة الدولية للهجرة ان معظم الناجين مصريون اضافة الى سودانيين واريتريين وسوريين واثيوبي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب