محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الأستاذ الابتدائي سميح اوزاكش في اليوم الـ62 لاضرابه عن الطعام في أنقرة في 9 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أوقفت الشرطة التركية الأحد عشرات تظاهروا في انقرة دعما لاستاذين مضربين عن الطعام منذ أشهر وموقوفين حاليا بعد أن فرقت تجمعهم باستخدام الغاز المسيل للدموع، بحسب ما أفاد مصور فيديو في وكالة فرانس برس.

وتجمع عشرات المتظاهرين في وسط العاصمة التركية للتعبير عن تضامنهم مع الاستاذة الجامعية نورية غولمن والاستاذ في المرحلة الابتدائية سميح اوزاكش، المضربين عن الطعام منذ أكثر من أربعة أشهر احتجاجا على فصلهما ضمن آلاف آخرين منذ محاولة الانقلاب العام 2016.

وأوقفت الشرطة 40 متظاهرا، بحسب ما أوردت قناتا "سي إن إن-تورك" و "ان تي في".

وتعرض أحد الموقوفين لكسر في ذراعه، بحسب مصور فرانس برس.

وأطلقت الشرطة الغاز المسل للدموع واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وبعد تظاهرهما لاكثر من 100 يوم احتجاجا على فصلهما وفق قانون صدر بموجب حالة الطوارئ المعمول بها في البلاد منذ محاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016، بدأ غولمن واوزاكش إضرابا عن الطعام في آذار/مارس الفائت.

وتم توقيف الأستاذين في ايار/مايو الفائت بتهمة الانضمام لجماعة يسارية متطرفة التي تصل عقوبتها الى السجن 20 عاما.

واثارت القضية قلق المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتهمون الحكومة التركية باستغلال ملاحقتها للمشتبه بهم في محاولة الانقلاب لاسكات كل الاصوات المعارضة.

ودعا مجلس اوروبا الخميس السلطات التركية الى الافراج عن الاستاذين بسبب حالتهما الصحية "المقلقة".

ومنذ محاولة الانقلاب ضد اردوغان في 15 تموز/يوليو 2016، تم فصل نحو 110 الاف موظف في القطاع العام، بينهم قضاة، ومعلمون، وأطباء، وعناصر في القوات المسلحة بتهمة مساندة الانقلابيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب