محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

خيمة للشرطة الليابانية في المكان الذي حطت فيه الطائرة فوق سطح مكتب رئيس الوزراء

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة اليابانية ان يابانيا اوقف اليوم السبت بعدما اطلق طائرة صغيرة مسيرة تحمل آثار نشاط اشعاعي حتى سطح مكاتب رئيس الوزراء.

وقالت وسائل الاعلام المحلية ان ياسو ياماموتو وهو عاطل عن العمل يبلغ من العمر اربعين عاما سلم نفسه ليل الجمعة السبت الى شرطة منطقة فوكوي (350 كلم غرب طوكيو) مع معدات توجيه الطائرة. واوضح انه كان يريد التعبير عن معارضته لاستخدام الطاقة النووية.

ونقلت وسائل الاعلام عن مدونته ان الطائرة كانت تحمل قارورة مليئة برمال من فوكوشيما حيث وقعت كارثة نووية خلال تسونامي 2011، ورسالة تعبر عن معارضته للطاقة الذرية.

وقال ناطق باسم الشرطة ان ياماموتو يمكن ان يلاحق بتهمة "عرقلة النشاط الطبيعي للاعمال" اذ ان الشرطة اضطرت لحل مشكلة الطائرة التي حطت على سطح مبنى مكاتب رئيس الوزراء.

وعثر اعضاء في طاقم حماية مبنى المقر الرسمي لرئيس الوزراء في وسط طوكيو الذي يسمى "كانتاي" على الطائرة على سطح المبنى الذي يتألف من خمس طبقات في 22 نيسان/ابريل. وقد رصدت آثار مواد اشعاعية لكنها ضعيفة جدا ولا تضر بالصحة.

وفي مدونته كتب ياماموتو انه وضع الرمل في القارورة واطلق الطائرة التي وجهها الى سطح المبنى حوالى الساعة 3,30 من التاسع من نيسان/ابريل. وكان ينوي انزالها امام المقر لكنه فقد السيطرة عليها وعاد الى بيته بدون ان يعرف اين حطت.

وفي آخر رسالة له، ينتقد ياماموتو السلطات لانها لم تكتشف وجود الطائرة الا بعد مرور اسبوعين.

وقالت وسائل الاعلام اليابانية ان لا احد صعد الى سطح المبنى بعد هبوط مروحية كانت تقل رئيس الوزراء شينزو ابي عليه في 22 آذار/مارس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب