محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون ييجلسون على رصيف ميناء طرابلس بعد توقيف 117 من اصول افريقية قبالة سواحل ليبيا، 7 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اوقف خفر السواحل الليبيون الثلاثاء 117 مهاجرا بينهم ست حوامل قبالة مدينة القره بوللي الساحلية التي تبعد 60 كلم شرق طرابلس، وفق ما افاد احد مسؤوليهم.

وقال العقيد اشرف البدري لوكالة فرانس برس ان "المهاجرين ال117 وبينهم ست نساء حوامل الذين تم توقيفهم قبالة القره بوللي (...) اعيدوا الى احد موانىء طرابلس بواسطة زوارق خفر السواحل".

ولم يحدد جنسيات هؤلاء، لكن مصورا لفرانس برس في المكان افاد ان معظمهم يتحدر من دول افريقية.

واوضح انه لدى وصولهم الى العاصمة الليبية، "تولى امر (هؤلاء المهاجرين الذين كانوا يسعون للوصول الى اوروبا) فريق طبي قبل ان ينقلوا الى مركز ايواء".

وكانوا ابحروا من شاطىء قرب القره بوللي مستغلين الطقس الجيد.

ويحاول الاف المهاجرين كل عام بلوغ اوروبا انطلاقا من السواحل الليبية. ويستغل مهربوهم الفوضى التي تسود هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

وخلال مداخلته الثلاثاء امام مجلس الامن الدولي، اسف الموفد الاممي الى ليبيا مارتن كوبلر لازدياد عدد المهاجرين الذين يقضون خلال عبورهم المتوسط انطلاقا من السواحل الافريقية في اتجاه اوروبا.

وقال كوبلر "في يوم واحد في 26 ايار/مايو، غرق 500 شخص قبالة الساحل الليبي بينهم اربعون طفلا. ان عدد المهاجرين الذين غرقوا ازداد بنسبة ثلاثين في المئة مقارنة بالعام الفائت".

والثلاثاء، اعلن متحدث باسم المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة في جنيف ان اكثر من عشرة الاف مهاجر قضوا في المتوسط خلال محاولتهم بلوغ اوروبا منذ 2014.

واوضح المتحدث ان 3500 شخص قضوا في المتوسط في 2014 يضاف اليهم 3771 العام الفائت و2814 منذ بداية هذا العام، واصفا هذا العدد لفرانس برس بانه "رهيب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب