محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة في باريس ضد اصلاح قانون العمل في 15 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الفرنسية ان 22 شخصا اوقفوا ليل الجمعة السبت في باريس بعد اعمال عنف ضد قوات الامن وفلتان على هامش تظاهرة لمحتجين على اصلاح قانون العمل تنظيم كل ليلة منذ 31 آذار/مارس.

وقالت الشرطة في بيان ان حوالى ثلاثة آلاف شخص كانوا يشاركون في تظاهرة في ساحة الجمهورية "عندما قام افراد منهم" حوالى الساعة 1,30 (23,30 ت غ) بجمع سلات مهملات وغيرها من الاشياء وقاموا باحراق نفايات. وقد رشقوا الشرطة "مرات عدة" بزجاجات وعبوات وقطع حجارة.

وردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع ثم قامت بطرد "مجموعة المشاغبين" من ساحة الجمهورية. وتفرق هؤلاء في شمال شرق العاصمة وهم "يرتكبون عددا من التجاوزات". وقد تعرضت وكالتان مصرفيتان ووورشة للبناء للتخريب.

واوضحت الشرطة ان 22 شخصا اوقفوا بسبب "رشق مقذوفات واعمال عنف ضد ممثلين للسلطة العامة وحيازة اشياء مسروقة".

وادى الغاز المسيل للدموع الى اصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق بينما اصيب اربعة شرطيين ودركيين بجروح طفيفة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب