محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مطار تونس قرطاج الدولي كما بدا مساء 25 آذار/مارس 2017.

(afp_tickers)

أعلنت الحكومة التونسية انها طلبت من السفير الاماراتي "توضيحات" حول سبب منع تونسيات من السفر إلى الإمارات على متن رحلة كانت متجهة الى دبي الجمعة، مؤكدة ان الاخير شدد على ان قرار المنع كان "ظرفيا وتم رفعه وتمكين كل المسافرات من المغادرة".

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان إنه "تم مساء الجمعة قبول سفير دولة الامارات العربية المتحدة بتونس (في مقر الوزارة) للاستفسار وطلب توضيحات بخصوص الاجراء المتعلق بمنع التونسيات من السفر إلى وعبر الامارات".

وأضاف البيان ان "الدبلوماسي الإماراتي أكد أن هذا القرار كان ظرفيا ويتعلّق بترتيبات أمنية، وانه تم رفعه وتمكين كل المسافرات من المغادرة".

وكان قرار منع التونسيات من الصعود على متن الطائرة المتجهة الى الامارات اثار فور شيوعه موجة غضب اشعلت وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت وسائل الاعلام المحلية.

وبثت اذاعة "موزاييك أف أم" على موقعها الالكتروني مقابلات أجرتها مع مسافرات تونسيات منعن من الصعود على متن الرحلة المتجهة الى دبي وقد اعربن عن انزعاجهن وصدمتهن للقرار "المفاجئ" و"غير المبرر".

وفي الامارات لم يصدر اي تعليق رسمي على الموضوع.

ولكن لاحقا اعلنت طيران الامارات لوكالة فرانس برس ان "كل الرعايا التونسيين الذين حضروا للسفر على متن رحلتنا المتجهة من تونس الى دبي اليوم تم قبولهم بشرط حيازتهم تأشيرة صالحة الى مكان وجهتهم النهائية، او في حال كانوا متجهين الى الامارات في رحلة ترانزيت، وهم في هذه الحالة ليسوا بحاجة لتأشيرة".

وأتت هذه القضية في الوقت الذي تسعى فيه تونس الى تحسين صلاتها مع الامارات بعدما تدهورت العلاقات بين البلدين منذ ثورة 2011 وتولي حزب النهضة الاسلامي سدة الحكم في تونس (2011-2014) وارتباطه الوثيق بقطر.

ايبا/بم/هت

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب