محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت بتاريخ 14 ايلول/سبتمبر، 2017 تظهر طائرات طيران الإمارات على مدرج مطار دبي الدولي

(afp_tickers)

قررت تونس الأحد تعليق رحلات شركة طيران الامارات "من وإلى تونس" في خطوة هدفها الرد على اجراء استهدف سفر التونسيات على متن رحلات متوجهة الى دولة الامارات خلال الايام الماضية.

وذكرت وزارة النقل على فيسبوك انها قررت "تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من وإلى تونس الى حين تمكن الشركة من ايجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية".

ولقي الخبر دعما من متابعي صفحة الوزارة.

وكتب أحدهم "لا لإهانة نساء تونس"، فيما دعم أخر "القرار السيادي".

واكد متحدث باسم شرطة طيران الامارات لفرانس برس ان "الاماراتية ستوقف خدماتها بين تونس ودبي، بناء على تعليمات السلطات التونسية، اعتبارا من 25 كانون الاول/ديسمبر 2017".

وأعلنت الحكومة الاماراتية الاحد ان تأخير صعود تونسيات على متن رحلات متوجهة الى الامارات خلال الايام الماضية مرده "معلومة أمنية".

وكتب وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية انور قرقاش على تويتر "تواصلنا مع الأخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية"، من دون يقدم توضيحات اضافية.

تابع "لنتفادى معا محاولات التأويل والمغالطة"، مضيفا "نقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة، ونعتبرها صمام الأمان".

وأعلنت مجموعة من التونسيات خلال الأيام الماضية عن تأخير سفرهن الى الدولة الخليجية على متن طائرات اماراتية واخضاع بعضهن لاجراءات تفتيش وتدقيق اضافية في تأشيراتهم، ما أثار موجة غضب اشعلت وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت وسائل الاعلام المحلية.

جهته، قال متحدث باسم مجموعة "طيران الامارات" لوكالة فرانس برس ان "كل الرعايا التونسيين الذين حضروا للسفر على متن رحلتنا المتجهة من تونس الى دبي الجمعة تم قبولهم شرط حيازتهم تأشيرة صالحة الى مكان وجهتهم النهائية".

ومساء السبت، أصدرت اربع منظمات حقوقية تونسية بيانا ادانت فيه الاجراءات الاماراتية التي رأت فيها "تمييزا وعنصرية" واعتبرت انها تنتهك حقوق المرأة التونسية.

تاتي هذه القضية في وقت تسعى فيه تونس الى تحسين علاقاتها بدولة الامارات بعدما تدهورت منذ ثورة 2011 وتولي حزب النهضة الاسلامي سدة الحكم في تونس (2011-2014) وارتباطه الوثيق بقطر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب