محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية التونسي خميس جناوي في اللقاء الوزاري الثامن لدول جوار ليبيا، في تونس في 22 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

أعلنت تونس الاثنين إعادة فتح سفارتها وقنصليتها في العاصمة الليبية طرابلس، بعدما كانت أغلقتهما على التوالي في 2014 و2015 إثر خطف عدد من موظفيهما.

وأوردت وزارة الخارجية التونسية في بيان "على إثر انتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى طرابلس، وفي إطار الحرص على دعم العملية السياسية في ليبيا وتعزيز نهج التوافق بين مختلف الأشقاء الليبيين، تعلن تونس إعادة فتح بعثتيها الدبلوماسية والقنصلية بالعاصمة الليبية طرابلس".

وقالت "يستند هذا القرار إلى الروابط الأخوية التاريخية الوثيقة التي تجمع الشعبين التونسي والليبي وإلى التزام تونس الثابت والدائم بالوقوف إلى جانب أشقائها في ليبيا ودعم جهودهم في استعادة أمنهم واستقرارهم وفي الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدتها الوطنية".

وأضافت "كما يندرج هذا القرار في إطار الحرص المتواصل على رعاية مصالح التونسيين المقيمين بليبيا وتوفير أفضل ظروف الإحاطة بمشاغلهم، والمساهمة في تطوير علاقات التعاون بين البلدين على مختلف الأصعدة".

وفي 2014 أغلقت تونس سفارتها في طرابلس بعدما خطفت جماعة اسلامية ليبية تطلق على نفسها اسم "شباب التوحيد" موظفا ودبلوماسيا في السفارة قبل ان تفرج عنهما.

وفي 19 حزيران/يونيو 2015 اعلنت تونس غلق قنصليتها في طرابلس وعودة كامل طاقمها الى البلاد، إثر الافراج عن عشرة موظفين في القنصلية كان خطفهم مسلحون مرتبطون بتحالف "فجر ليبيا" المسلح الذي يسيطر على طرابلس.

وتم الافراج عن الموظفين العشرة في اليوم نفسه الذي اطلقت فيه تونس سراح قائد المجموعة المسلحة وليد القليب الذي تم اعتقاله فور دخوله البلاد في نيسان/ابريل 2015 بتهمة "الارهاب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب