محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة التونسية

(afp_tickers)

فككت أجهزة الأمن في ولاية الكاف شمال غرب تونس "خليتيْن ارهابيتيْن" مرتبطتيْن بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، إحداهما خططت لتنفيذ هجمات ضد مراكز تجارية ومقرات أحزاب سياسية، حسبما اعلنت وزارة الداخلية الخميس.

وقالت الوزارة في بيان ان الخليتين "بايعتا" "كتيبة عقبة بن نافع" المرتبطة بالقاعدة وانهما "تدعمان وتسندان المجموعات الإرهابيّة المتحصنة بجبال الكاف".

واوضحت ان الخلية الاولى تضم خمسة أشخاص قدموا "التموين للمجموعة الارهابيّة في عدّة مناسبات، حيث يتولى أفرادها إيصال المؤونة والمواد الغذائيّة لسفح الجبل باستعمال سيارة أو دراجة ناريّة".

واضافت ان الخليّة الثانية "خلية رصد وتصفية" تضم 4 اشخاص مهمتهم "رصد فضاءات تجاريّة بغاية استهدافها، إضافة إلى نقاط عسكريّة وأمنيّة وشخصيّات أمنيّة وسياسيّة ومقرّات أحزاب".

وصادرت قوات الامن لدى الخلية الثانية "كمية من الموادّ المتفجّرة تمّ إعدادها للمشاركة في الهجمات الإرهابيّة المُزمع تنفيذها".

ومنذ نهاية 2012 تتعقب قوات الامن والجيش مجموعات تابعة لكتيبة عقبة بن نافع متحصنة في جبال القصرين (وسط غرب) وجندوبة والكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر.

وزرعت الكتيبة الغاما بمناطق في هذه الجبال لمنع تقدم قوات الامن والجيش.

والخميس اصيب جندي في انفجار لغم بجبل سمامة من ولاية القصرين خلال عملية تمشيط للجيش، وفق وزارة الدفاع.

ومنذ الاطاحة بنظام بن علي مطلع 2011، قتل في تونس، وفق احصائيات رسمية 64 عسكريا و41 عنصر أمن و59 سائحا اجنبيا و16 مواطنا تونسيا في هجمات لجماعات جهادية مسلحة أو في مواجهات بين هذه الجماعات وقوات الامن والجيش.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب