محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في لندن في 21 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قدمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اعتذارها عن طريقة تعامل السلطات الرسمية مع كارثة حريق برج غرينفيل السكني في لندن والذي يرجح انه اسفر عن 79 قتيلا، قائلة انها "لم تكن جيدة بما يكفي".

وقالت ماي امام البرلمان "كان ذلك فشلا للسلطتين المحلية والوطنية في تقديم المساعدة للناس في اوقات كانوا بامس الحاجة اليها. بصفتي رئيسة وزراء انا اعتذر عن هذا الفشل".

وتعرضت ماي لانتقادات حادة لعدم لقائها ناجين من الحريق الذي اندلع في برج غرينفيل السكني في غرب لندن والذي تملكه السلطات المحلية في غرب لندن في اول زيارة لها الى الموقع.

واشتكى الناجون من غياب التنسيق بين الاجهزة الرسمية خلال تعاطيها مع مسألة الحريق.

وقالت ماي "المساعدة التي تم تقديمها في الساعات الاولى للعائلات على الارض لم تكن جيدة بما يكفي".

واندلع الحريق الهائل الذي التهم البرج المؤلف من 24 طابقا في حي للطبقة العاملة في كينسيغتون وتشلسي،الاربعاء الماضي وتم اخماده بعد ثلاثة ايام.

واعلنت الحكومة الاربعاء ان 68 شقة تم شراؤها للناجين في احد الاحياء المترفة من كينسيغتون.

وكانت الحكومة وعدت بتأمين مساكن لجميع الناجين في احيائهم او في احياء مجاورة.

وقال وزير المجتمعات البريطاني ساجد جاويد إن "سكان برج غرينفيل عاشوا معاناة هي من الاكثر ترويعا التي يمكن تخيلها ومن واجبنا تقديم الدعم لهم".

وتابع جاويد "الاولوية بالنسبة لنا هي إعادة اسكان كل من فقد منزله في المحلة باسرع ما يمكن، لكي يتمكنوا من اعادة بناء حياتهم".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب