محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غافين وليامسون في لندن في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

عينت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الخميس غافين وليامسون وزيرا للدفاع بدلا من مايكل فالون الذي أجبر على الاستقالة بعد فضيحة تحرش جنسي.

واعلن مكتب ماي في بيان تعيين وليامسون (41 عاما) الذي كان حتى الان مكلفا فرض الانضباط البرلماني في صفوف حزب المحافظين خلال التصويت في برلمان وستمنستر.

وقال وليامسون الذي انتخب للمرة الاولى نائبا في 2010 ان تعيينه "يشرفه ويثير حماسته".

واضاف في بيان بعد توليه مهامه "انني مصمم على العمل لتحصل قواتنا المسلحة على الاعتراف الذي تستحقه بالعمل الممتاز الذي تقوم به (...) وبانها تتطور في التصدي للتهديدات المتبدلة التي نواجهها".

واثار تعيين وليامسون في واحد من اهم المناصب الاستراتيجية في الحكومة استياء حتى في صفوف حزبه حيث شكك بعض البرلمانيين في خبرته في القضايا العسكرية.

وكتبت النائبة المحافظة ساره ولاستون "عندما يعرض علينا منصب، يجب ان نعرف كيف نعترف بان آخرين سيكون اكثر قدرة وخبرة على تولي المنصب".

وقال الموقع الالكتروني "ذاي-وورك-فور-يو" الذي يتابع نشاطات النواب، ان وليامسون طرح سبعة اسئلة تتعلق بشؤون الدفاع منذ دخوله البرلمان قبل سبع سنوات.

وعين وليامسون خلفا لمايكل فالون (65 عاما) الذي يشغل منصب وزير الدفاع منذ تموز/يوليو 2014. وقد اعلن استقالته ليل الاربعاء الخميس ليصبح اول سياسي يتنحى في اطار فضيحة لا تزال تتفاعل تتعلق بتحرش جنسي في وستمنستر.

واعتذر فالون في وقت سابق هذا الاسبوع لقيامه بملامسة ركبة صحافية عام 2010، لكن التقارير تشير الى اتهامات اخرى لم تنشر علنا بعد.

وقال فالون "أقر بأن (سلوكي) في الماضي كان ادنى من المعايير العليا التي تتطلبها القوات المسلحة التي احظى بشرف تمثيلها".

واا-ابس/اا/اع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب