محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في انقرة في 30 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

تساءل وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاحد، قبل يومين من زيارته موسكو، عن النوايا الفعلية لروسيا في سوريا معتبرا انها بدت "غير مؤهلة" للاشراف على تفكيك الترسانة الكيميائية لنظام الرئيس بشار الاسد.

وقال تيلرسون في مقابلة مع شبكة ايه بي سي "هذا سيكون جزءا من المباحثات التي سنجريها حين أصل الى موسكو هذا الاسبوع. ساطلب من وزير الخارجية (سيرغي) لافروف والحكومة الروسية ان يفيا بالتزاماتهما حيال المجتمع الدولي حين وافقا على ضمان التخلص من الاسلحة الكيميائية".

واضاف "لماذا لم تكن روسيا قادرة على الاضطلاع بهذه المهمة؟ هذا ليس واضحا بالنسبة الي. لا أريد ان أستخلص أنهم كانوا متواطئين، لكن من الواضح انهم كانوا غير مؤهلين وقد يكون السوريون تلاعبوا بهم".

واتهم المجتمع الدولي النظام السوري بشن هجوم كيميائي الثلاثاء في محافظة ادلب خلف 87 قتيلا.

وردا على ذلك، وجهت واشطن ضربة صاروخية الى قاعدة الشعيرات الجوية السورية في اول تدخل مباشر لها ضد النظام السوري.

وتابع تيلرسون عن الروس "من الواضح انهم حلفاء بشار الاسد. ينبغي ان يؤثروا عليه في شكل كبير ويدفعوه الى الكف عن استخدام الاسلحة الكيميائية".

ونفت دمشق اتهامها بشن هجوم كيميائي فيما اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرد الاميركي "عدوانا على دولة سيدة".

وقال تيلرسون ايضا "لا اعتقد ان الروس يريدون تدهورا للعلاقات مع الولايات المتحدة، ولكن ينبغي اجراء مباحثات كثيفة لنفهم في شكل أفضل طبيعة العلاقة التي تريد روسيا ان تقيمها معنا".

واضاف "آمل بان نجري محادثات بناءة مع الحكومة الروسية ووزير الخارجية لافروف لتدعم روسيا عملية تفضي الى سوريا مستقرة".

من جهتها، قالت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي لشبكة ان بي سي "كان ينبغي القيام بشيء ما"، لافتة الى "تعالي" النظام السوري. واضافت "كان ينبغي القول للاسد +كفى+ وكان ينبغي الاظهار لروسيا اننا لن نغطي النظام بعد اليوم".

وفي السياق نفسه، صرح مستشار الامن القومي الجنرال اتش. آر. ماك ماستر لشبكة فوكس "علينا ان نسأل روسيا: كيف يحدث ان لديكم مستشارين في هذه القاعدة الجوية ولم تعلموا بان القوات الجوية السورية كانت تعد لهجوم دمار شامل بواسطة اسلحة كيميائية؟".

واضاف "انها فرصة ممتازة للقادة الروس لاعادة تقييم مواقفهم. في امكان روسيا ان تكون جزءا من الحل"، ولكن "حتى الان الجميع ينظر الى روسيا بوصفها جزءا من المشكلة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب