محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة تضامن مع الاسرى الفلسطينيين في اسرائيل المضربين عن الطعام، امام مكاتب الصليب الاحمر في غزة الاثنين 19 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

علق ثلاثة اسرى فلسطينيين في اسرائيل الاربعاء اضرابهم عن الطعام المستمر منذ اكثر من 70 يوما بعد التوصل الى اتفاق مع السلطات الاسرائيلية، بحسب ما اعلن نادي الاسير الفلسطيني.

وقال النادي ان الشقيقين محمد ومحمود البلبول، 25 و 23 عاما ومالك القاضي (19 عاما) "علقوا اضرابهم عن الطعام بعد التوصل الى اتفاق يحدد اعتقالهم الاداري".

ومن المقرر الافراج عن القاضي الخميس بينما سيتم اطلاق سراح الاخوين البلبول في الثامن من كانون الاول/ديسمبر المقبل، بحسب ما اعلن رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع.

وبدأ الشقيقان محمد ومحمود البلبول اضرابهما عن الطعام في حزيران/يونيو الماضي رفضا لاعتقالهما الاداري واستمرا ل78 يوما، بينما اضرب القاضي الذي اعتقل في تموز/يوليو الماضي لمدة 70 يوما.

وكانت اميمة القاضي (16 عاما) شقيقة مالك الذي سيبلغ العشرين في تشرين الاول/اكتوبر المقبل اكدت مؤخرا لوكالة فرانس برس ان شقيقها كان يواجه "خطر الموت الوشيك".

وفي الاشهر الاخيرة، خاض عدد من الاسرى الفلسطينيين في الاعتقال الاداري اضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على احتجازهم دون محاكمة.

ومع انهاء الثلاثة اضرابهم عن الطعام، لم يبق اي اسير فلسطيني مضرب عن الطعام حاليا.

وهناك نحو 700 فلسطيني قيد الاعتقال الاداري في اسرائيل.

ويتيح قانون الاعتقال الاداري المتوارث من فترة الانتداب البريطاني، اعتقال اي شخص بأمر عسكري بدون ابداء الاسباب او توجيه تهمة اليه او محاكمته لفترات غير محددة. وهو ما تعتبره الجمعيات الحقوقية انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب