محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيان يحاولان الاحتماء من الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في غزة في 12 كانون الاول/ديسبمر 2017

(afp_tickers)

اصيب ثلاثة اشخاص بجروح طفيفة عندما شن الجيش الاسرائيلي فجر الاربعاء غارة جوية على موقع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في خان يونس في جنوب قطاع غزة ردا على اطلاق قذيفة على جنوب اسرائيل، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي ومصدر امني فلسطيني.

وأعلنت إسرائيل أيضا توقيف عدد من كبار أعضاء حركة حماس في الضفة الغربية ليل الثلاثاء الأربعاء، من بينهم أحد قادة الحركة فيها.

ومساء الثلاثاء، أعلن الجيش أن "قذيفة" غير محددة أطلقت من قطاع غزة على جنوب إسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الجيش لوكالة فرانس برس ان القذيفة كانت "على الارجح" صاروخا لكن لم يتضح اين سقطت.

وأطلق فلسطينيون في القطاع صواريخ وقذائف هاون على إسرائيل خلال الاسبوع الفائت، وسط غضب عارم من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان الاربعاء إنه "ردا على قذيفة أطلقت من قطاع غزة على اسرائيل في وقت سابق، استهدف سلاح الجو الإسرائيلي مجمعا عسكريا لحماس في جنوب قطاع غزة".

من جهته، أعلن مصدر امني فلسطيني ان "قوات الاحتلال نفذت غارتين جويتين استهدفتا موقع البحرية (التابع لحماس) في غرب خان يونس وارضا خالية في شمال شرق خان يونس".

واوضح شهود عيان ان "اضرارا كبيرة احدثها القصف في الموقع الذي خلف حفرة كبيرة كما اسفر عن تحطم زجاج نوافذ خمسة منازل على الاقل بالقرب من موقع البحرية المستهدفة".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ثلاثة فلسطينيين اصيبوا بجروح طفيفة، فيما لم تقع إصابات على الجانب الإسرائيلي.

وتتضمن قائمة المعتقلين الفلسطينيين حسن يوسف، أحد مؤسسي الحركة الإسلامية. وأعلنت حماس في بيان اعتقاله من رام الله. وهو عضو في البرلمان الفلسطيني الذي تم انتخابه في العام 2006، وقد تم سجنه ما بين عامي 2012 و2014.

وقالت متحدثة باسم جهاز الأمن العام الإسرائيلي "شين بيت" لوكالة فرانس برس إن يوسف "اعتقل بسبب تورطه في تشجيع وتوجيه أنشطة حماس في الضفة الغربية".

وبرز اسم ابنه، مصعب حسن يوسف، على المشهد السياسي في السنوات الأخيرة بعد أن روى في فيلم باسم "الأمير الأخضر" تفاصيل تجسسه على حركة حماس لصالح إسرائيل.

وأثار قرار ترامب الاربعاء الماضي الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة اسرائيل، موجة ادانات دولية واسعة واحتجاجا في الاراضي الفلسطينية اسفرت عن مقتل أربعة اشخاص وإصابة المئات في مواجهات أو غارات إسرائيلية انتقامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب